00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شراكة بين «شنايدر إلكتريك» والقمة العالمية للصناعة والتصنيع

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت شركة شنايدر إلكتريك اتفاقية شراكة مع القمة العالمية للصناعة والتصنيع تهدف إلى التركيز على دور التحول الرقمي والتقنيات الصديقة للبيئة في تطوير القطاع الصناعي على المستويين المحلي والعالمي.

وتشارك «شنايدر إلكتريك» في الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع لتسليط الضوء على معارفها وبرامجها وتعريف الشركات الصناعية بأفضل الأساليب لتوظيف التحول الرقمي والتقنيات الصديقة للبيئة بما يتيح تعزيز الكفاءة والإنتاجية والاستدامة.

ومن المقرر أن يشارك عدد من كبار التنفيذيين في «شنايدر إلكتريك» في جلسات النقاش التي تنظمها القمة لمناقشة أفضل الطرق لتطوير العمليات الصناعية وتحقيق رؤية «مصانع من أجل المستقبل».

كما ستنضم «شنايدر إلكتريك» لمبادرة «السلاسل الخضراء»، لتطوير خريطة طريق للحد من الانبعاثات الكربونية في القطاع الصناعي من خلال بناء سلاسل توريد عالمية جديدة للطاقة المتجددة.

وتوفر القمة العالمية للصناعة والتصنيع، والتي تعقد دورتها الرابعة في مركز دبي للمعارض بإكسبو دبي في الفترة ما بين 22 إلى 27 نوفمبر، منصة دولية فريدة تتيح مشاركة المعارف والخبرات وأفضل الممارسات المرتبطة بتبادل المعلومات، والتحول الرقمي والتقنيات الصديقة بالبيئة، ودورها في تطوير القطاع الصناعي، حيث تلتقي مجموعة من كبار قادة الصناعة والتكنولوجيا العالميين للمشاركة في حوار عالمي يهدف إلى صياغة مستقبل القطاعين الصناعي والتكنولوجي.

وقال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: «تمثل الاستدامة وتغيّر المناخ محاور أساسية لنشاطات ومبادرات القمة العالمية للصناعة والتصنيع، ونحن ملتزمون بعقد شراكات مع الهيئات والمنظمات التي تدرك أهمية الحفاظ على البيئة».

من جانبه، قال لوك ريمونت، نائب رئيس مجلس إدارة شنايدر إلكتريك للعمليات الدولية: «يمكننا الحد من الانبعاثات الكربونية بالابتعاد عن استخدام الوقود الأحفوري وتعزيز استخدام الكهرباء وبدائل الطاقة النظيفة، ويتوجب علينا أن نكون أكثر حذراً وحكمة في طريقة استخدامنا للموارد والطاقة».

طباعة Email