10 مليارات دولار سنوياً استثمارات ماليزيا في «الحلال»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تستضيف مؤسسة تطوير المنتجات الحلال، والمؤسسة الماليزية للتجارة الخارجية والتنمية التابعتين لوزارة التجارة الدولية والصناعة الماليزية، أسبوع المنتجات الحلال في الفترة من 14 ـــــ 20 الشهر الجاري في جناح ماليزيا، وسيتم خلال الأسبوع عرض القدرات الواسعة للبلاد في إدارة نظام بيئي حلال عالمي، وستنظم مؤسسة تطوير المنتجات الحلال جلسات يومية لقيادة الفكر والتفاعلات الشبكية وجلسات اجتماعات العمل خلال مهمة العمل التي تستغرق 5 أيام لجذب اهتمام المستثمرين وزيادة الوعي وبدء الشراكات والتعاون المحتملة.

زيادة الوعي

وقال خير العارفين صحاري، المدير التنفيذي لتطوير المنتجات الحلال في ماليزيا: يوجد لدينا أكثر من 5 آلاف منتج حلال، ويبلغ الاستثمار السنوي لماليزيا في هذا الجانب نحو 10 مليارات دولار أمريكي، وسنوياً نصدر لدولة الإمارات منتجات حلال بقيمة تبلغ نحو 250 مليون دولار، وتعتبر دولة الإمارات من ضمن الــ 15 دولة الأولى للصادرات الماليزية. وأضاف: يمثل أسبوع المنتجات الحلال في دبي فرصة لنا لزيادة الوعي العالمي بقدرات ماليزيا في الإنتاج والترويج للمنتجات الحلال، سواء كان ذلك للتمويل الحلال من خلال التمويل الإسلامي، الصناعة اللوجستية التي تعد اليوم أحد القطاعات الرئيسية القابلة لمزيد من التطوير والاستثمار.

كما ستنظم شركة ماليزيا للتجارة الخارجية والتنمية جلسات مطابقة للأعمال عبر مهمة تسريع التصدير في النظام البيئي الرقمي الحلال، حيث ستعرض 19 مؤسسة صغيرة ومتوسطة من ماليزيا مختلف المنتجات والخدمات الحلال للسوق العالمية.

منصة

من جانبها قالت شاريماتون مات صالح، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة التجارة الخارجية والتنمية الماليزية، إن مهمة تسريع الصادرات هي منصة رائعة لوضع الشركات الماليزية في العالم، وفي نفس الوقت مهدت الطريق للمصدرين لاكتشاف الفرص التجارية الواسعة في غرب آسيا، وسيحصل المندوبون الماليزيون على معلومات مباشرة من السلطات المختصة في الإمارات خلال البعثة التجارية.

وأضافت: في عام 2020، كانت الإمارات أكبر شريك تجاري لماليزيا في منطقة غرب آسيا، حيث بلغت قيمتها 20.65 مليار رينجيت ماليزي من المنتجات مثل: المنتجات الكهربائية والإلكترونية، والمجوهرات، والآلات، والمعدات وقطع الغيار، والمنتجات البترولية، وتصنيع المعادن.

ترويج

وتعمل مؤسسة التجارة الخارجية والتنمية الماليزية على الترويج المستمر للمنتجات والخدمات الماليزية الحلال من خلال معرض MIHAS الافتراضي الذي يقام بشكل متزامن حتى 31 ديسمبر المقبل ويشارك فيه 500 عارض.

كما تعرض مؤسسة تطوير المنتجات الحلال منصة الحلال المتكاملة التي أطلقتها مؤخراً من خلال جلب 100 شركة، عبر معرض الواقع الرقمي المعزز لمنصة Halal Malaysia، مما يمكّن الشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية من عرض منتجاتها وخدماتها بشكل تفاعلي عبر الواقع المعزز في 2D و 3D وتنسيقات الفيديو لجميع أنحاء العالم بسلاسة.

كما تعلن مؤسسة تطوير المنتجات الحلال عن العديد من التعاون الدولي على مدار الأسبوع، بما في ذلك مذكرة تفاهم بين شركة مؤسسة تطوير المنتجات الحلال ومعهد تشارترد للوجستيات والنقل الدولي، والتي ستتوج بتطوير نظام إدارة سلسلة التوريد الحلال.

وتم توقيع مذكرة التفاهم خلال فاعلية الإطلاق، ومثل مؤسسة تطوير المنتجات الحلال، الرئيس التنفيذي خير العارفين صحاري، ومثلت مؤسسة تشارترد للوجستيات والنقل من قبل محمد محيي الدين بن عبد الله، رئيس المعهد الماليزي المعتمد للوجستيات والنقل.

طباعة Email