00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المناسبة شهدت تسجيل «غينيس» أكبر حصة تدريب جوجيتسو بمشاركة 2700 طالب

البرازيل تحتفل بيومها الوطني في «إكسبو»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت البرازيل، أمس، بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي، بحضور غايير بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لمعرض إكسبو 2020 دبي.

وشهد الاحتفال عروضاً تراثية وثقافية، أتاحت للزوار فرصة التعرف إلى التقاليد البرازيلية.

إلى ذلك، شهدت حديقة اليوبيل في «إكسبو 2020 دبي»، تسجيل "غينيس" الرقم القياسي لأكبر حصة تدريب لرياضة الجوجيتسو في العالم، بمشاركة أكثر من 2700 طالب، بحضور رئيس جمهورية البرازيل، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان.

وأقيمت الفعالية الفريدة من نوعها بالتعاون بين إكسبو 2020 دبي، والجناح البرازيلي، ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، ووزارة الدفاع، واتحاد الإمارات للجوجيتسو والفنون القتالية المختلطة، وشركة بالمز الرياضية.

وشارك 300 طالب على البساط الأخضر في حديقة اليوبيل بإكسبو 2020 دبي، وبدعم من أكثر من 2400 طالب، موزعين بين 13 مدرسة من أبوظبي والعين والظفرة، بشكل متزامن، لكسر الرقم القياسي السابق، الذي تم تسجيله في 2015، في القاعة الرئيسة لمركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة 2481 متدرباً ومتدربة.

وأعرب محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، أن تسجيل الرقم القياسي لأكبر حصة تدريب للجوجيتسو في العالم، يؤكد المكانة التي تحظى بها هذه الرياضة في الدولة، والتطور السريع الذي شهدته في السنوات الأخيرة، والإقبال الكبير على ممارستها من مختلف الجنسيات وفئات المجتمع والأعمار، مشيراً إلى أن تسجيله للمرة الثانية على أرض الإمارات، يترجم أيضاً هذه الأهمية.

وأكد الظاهري أن الإمارات تعيش هذه الأيام، على وقع رياضة الجوجيتسو، حيث احتضنت العاصمة أبوظبي، بطولة العالم من 3 إلى 11 نوفمبر الجاري، وانطلقت أول من أمس، فعاليات النسخة الثالثة عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمشاركة 4 آلاف لاعب ولاعبة، وينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وتستمر فعالياتها حتى الجمعة المقبل. وأوضح نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، أن استضافة «إكسبو 2020 دبي»، لفعالية كسر الرقم القياسي لأكبر حصة تدريبية، منح الحدث قيمة مضاعفة، وخطف إليها الأنظار بشكل لافت، وسط تفاعل كبير من المشاركين والجماهير الغفيرة، من مختلف الجنسيات.

من جهته، وصف فؤاد فهمي درويش الرئيس التنفيذي، العضو المنتدب لشركة بالمز الرياضية الفعالية، بالحدث التاريخي الذي أبهر العالم، وقال: شهدت الرياضة في الإمارات، حدثاً تاريخياً ومهماً، حيث نجحنا في تجميع 2700 طالب من 13 مدرسة، من 3 مدن، للمشاركة في أكبر حصة تدريب للجوجيتسو، وهو أمر ليس غريباً عن دولة الإمارات، التي عودتنا بتألقها في استضافة وتنظيم أكبر الفعاليات الرياضية، وغيرها في العالم.

وقال أحد الطلاب المشاركين في الفعالية، إن المشاركة في تسجيل رقم قياسي، ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسية، أمر مذهل، ومصدر فخر لكل الطلاب المشاركين.

طباعة Email