00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تدعم توسّع 100 شركة تعمل بالإمارة إلى الأسواق الخارجية

دبي تخطط لجذب 50 شركة متعددة الجنسيات في عامين

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز تجارة دبي الخارجية خلال السنوات الخمس المقبلة، وترسيخ مكانة دبي الاقتصادية، اختتم أمس اللقاء الأول لأعضاء المجلس الاستشاري لغرفة دبي العالمية، الذي عقد في جناح «دي بي ورلد» في إكسبو 2020 دبي، لمناقشة التحديات وتبادل الأفكار ووضع التوصيات لاعتماد استراتيجية غرفة دبي العالمية.

ترأس اللقاء سلطان بن سليّم، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي العالمية، بمشاركة هلال سعيد المرّي، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة دبي العالمية، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، بحضور ومشاركة حمد مبارك بوعميم، مدير عام غرفة دبي.

جهود

جرى خلال اللقاء بحث ومناقشة جهود الغرفة في تفعيل التبادل التجاري للإمارة واستقطاب الاستثمارات النوعية وتعزيز مكانة دبي كعاصمة للتجارة العالمية والأعمال، حيث ناقش الحاضرون عدداً من الأفكار والمبادرات الجديدة، التي من شأن تطبيقها تحقيق مستهدفات خطة دبي للتجارة الخارجية التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لرفع حجم التجارة الخارجية إلى 2 تريليون درهم خلال السنوات الخمس القادمة.

وتم مناقشة عدد من الركائز والأولويات التي ستشكل أساس استراتيجية غرفة دبي العالمية القادمة ومنها جذب واستقطاب 50 شركة متعددة الجنسيات إلى دبي، ودعم التوسّع الخارجي لـ 100 شركة من دبي إلى أسواق خارجية ذات أولوية خلال عامين، والعمل على تحسين بيئة الأعمال في دبي، وجعلها محفزة لنمو الأعمال مع التركيز على الشركات متعددة الجنسيات، بالإضافة إلى دعم وتحفيز الشركات متعددة الجنسيات على الإدراج في سوق دبي المالي.

ورش عمل

واستعرض الحاضرون بعد توزيعهم على ورش عمل متخصصة، كيفية تفعيل شبكة علاقات الغرفة الخارجية ومكاتبها التمثيلية من أجل استكشاف فرص استثمارية جديدة في أسواق واعدة واستراتيجية، وناقشوا الأسواق المستهدفة التي يمكنها أن توفر مزايا تنافسية وتجارية واقتصادية مجزية لتجار دبي، وترتقي بالتبادل التجاري للإمارة في ظل التعافي الاقتصادي واستهداف الغرفة لـ 30 سوقاً من الأسواق ذات الأولوية بالنسبة للإمارة.

وناقش الحاضرون خطط توسيع مكاتب الغرفة في الأسواق الخارجية، وافتتاح مكتبين إضافيين في جنوب آسيا وشمال أفريقيا، مع تنظيم جولات ترويجية في الأسواق العالمية المختلفة التي لا تمتلك فيها الغرفة تواجداً عبر مكاتبها الخارجية.

التزام

وأكد سلطان بن سليّم التزام الغرفة بتطبيق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتعزيز مكانة دبي التجارية والاستثمارية على الساحة العالمية، مشيراً إلى أن استراتيجية غرفة دبي العالمية ستحدد الخطوط العريضة للخطوات المستقبلية في دعم التجارة الخارجية واستقطاب الشركات متعددة الجنسيات، ومساعدة الشركات على التوسع خارجياً.

وأكد بن سليّم أهمية سلاسل التوزيع والإمداد في دعم خطط التجارة الخارجية، وضرورة تسخير الإمكانات والقدرات لتعزيز ميزة دبي التنافسية في شبكة سلاسل الإمداد لترسيخ مكانة الإمارة كقلبٍ نابضٍ للتجارة العالمية، ووجهة رائدة للشركات المتعددة الجنسيات.

مواهب

وقال هلال سعيد المرّي إن تركيز الغرفة في استراتيجيتها الجديدة ينبغي أن يتمحور حول استقطاب المواهب والشركات متعددة الجنسيات من قطاعات محددة استراتيجية ونوعية أبرزها الخدمات اللوجستية والتوريد والتكنولوجيا والقطاعات الناشئة، لافتاً إلى أن دبي كانت سباقة بالتركيز على أصحاب المواهب، وستستمر في استقطاب الاستثمارات النوعية التي تضيف قيمةً إلى بيئة الأعمال بدبي.

أسواق

ولفت حمد مبارك بوعميم إلى النتائج الإيجابية التي خرج بها الاجتماع من ناحية توظيف الجهود المستقبلية في إيجاد أسواق تجارية غير تقليدية لتجارة دبي، وتسخير المكاتب الخارجية لغرفة دبي لخدمة الأهداف الموضوعة في استقطاب استثمارات من شركات عالمية متعددة الجنسيات، والارتقاء بالتبادل التجاري إلى مستويات عالية، مشيراً إلى أن اللقاء هدف لتبادل الأفكار والرؤى بين أعضاء المجلس الاستشاري لغرفة دبي العالمية، وتفعيل جسور التعاون والنقاش، ووضع خارطة طريق واضحة لاستراتيجية غرفة دبي العالمية في الأسواق الدولية، والاستفادة من إكسبو 2020 دبي في خلق حوار استراتيجي مع الشركاء في الأسواق العالمية.

مهام

تتضمن أهداف غرفة دبي العالمية ترسيخ موقع دبي كمركز رئيسي للتجارة العالمية والشركات والاستثمارات الدولية، واستقطاب رجال الأعمال والشركات والمستثمرين العالميين ورؤساء ومديري الشركات العالمية الجديدة، والعمل على استقطاب نخبة رجال الأعمال، والعمل على توثيق العلاقة بين المستثمرين العالميين والجهات الحكومية المحلية والاتحادية، ووضع البرامج التحفيزية للمستثمرين الدوليين الأعضاء في الغرفة، وتقديم الدعم للشركات العالمية الكبرى، وتسهيل خدمات التجارة الدولية، بالإضافة إلى المساهمة في تنفيذ خطة دبي للتجارة الخارجية التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في مارس الماضي، والرامية إلى ترسيخ دور دبي في قلب حركة التجارة العالمية عبر توسيع شبكة الخطوط الملاحية والجوية التي تربطها حالياً بأكثر من 400 مدينة حول العالم بإضافة 200 مدينة جديدة في مختلف أنحاء المعمورة.

وتستهدف غرفة دبي العالمية تغطية 30 سوقاً من الأسواق ذات الأولوية لدبي ببرامج ترويجية، من أجل النمو الخارجي والجذب الداخلي، كما تسعى إلى زيادة حجم التجارة الخارجية لتصل إلى تريليوني درهم، وتجدر الإشارة إلى أن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تشكيل الغرف الثلاث هدفه دعم التجارة الدولية والاقتصاد الرقمي من خلال خطة خمسية لزيادة حجم تجارة دبي الخارجية من 1.4 تريليون درهم إلى 2 تريليون درهم بحلول 2026.

طباعة Email