00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزيرة البترول السنغالية: التحول للطاقة النظيفة يجب أن يراعي إمكانات الدول

أفريقـيا الأكثـر حاجـة للطاقـة الـنظيفة.. ماذا عن الجاهزية ؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الدكتورة آيساتو صوفي غلاديما وزيرة البترول والطاقات في السنغال، أن بلادها تسعى إلى تعزيز علاقتها مع دولة الإمارات العربية المتحدة، في مجال الطاقة، من خلال مشاركتها في معرض «إكسبو 2020». وأضافت في المؤتمر الصحافي الذي عقد في المركز الإعلامي للمعرض، بمناسبة «أسبوع الطاقة في السنغال»، أن تطوير قطاع الطاقة، خاصة النظيفة، تعتبر إحدى أولويات بلادها خلال الفترة القادمة.

وقال آيساتو غلاديما إن الدول الأفريقية تدفع ضريبة مشكلة التلوث والتغير المناخي، والآثار المترتبة عليها، لذلك يجب تحويل الاستثمارات المالية إلى مجال قطاع الطاقة النظيفة، مع عدم إغفال أهمية أيضاً الطاقة التقليدية، ولكن بحدود معينة، تراعي المشاكل البيئية.

وأكدت آيساتو غلاديما، أن بلادها التي ستترأس الدورة المقبلة للاتحاد الأفريقي، في فبراير القادم، سوف تسعى ضمن أولوياتها، إلى تأسيس واستثمار الطاقة النظيفة في القارة الأفريقية.

وأضافت أنه على كافة الدول التعاون والبحث عن حلول، مشيرة في الوقت ذاته، أن التحول الشامل للطاقة النظيفة، يجب أن يراعي إمكانات الدول، لكي نكون قادرين على وضع الخطط المناسبة في هذا المجال، والدور الذي سيلعبه قطاع الطاقة في معالجة المخاوف المناخية والبيئية. ودعت آيساتو غلاديما المستثمرين من كافة دول العالم، إلى الاستثمار في السنغال، والثقة في الإمكانات التي تقدمها للجميع، خاصة في مجال الطاقة، مؤكدة أن هذا الاستثمار، سوف يؤدي إلى خلق وظائف جديدة للشباب السنغالي.

وجرى خلال المؤتمر الصحافي، عرض مشاريع الطاقة في السنغال، والتي من المتوقع أن تشهد طفرة هائلة في السنوات القادمة.

طباعة Email