00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ضمن برنامج «الإنسان وكوكب الأرض»

«إكسبو» يرسخ مبدأ الإمارات في تمكين أصحاب الهمم مجتمعياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

جاءت جهود الإمارات في مجال تمكين أصحاب الهمم نموذجاً مثالياً للعديد من الدول والمؤسسات المعنية، التي تسعى للاهتمام بشؤونهم وتعزيز دمجهم مجتمعياً، وانطلاقاً من ذلك نظم «إكسبو2020 دبي» وضمن فعاليات «برنامج إكسبو للإنسان وكوكب الأرض»، تناولت حلقة نقاشية مساهمات أصحاب الهمم وإنجازاتهم، فضلاً عن المطلوب مجتمعياً، لتعزيز دورهم وتمكينهم ضمن إطار مجتمعي، ينطلق بقدراتهم وإمكاناتهم لآفاق أكبر وأرحب.

جهود إماراتية

وأشارت النقاشات التي شارك فيها مجموعة من المتخصصين والتنفيذيين المسؤولين والمهتمين بشؤون أصحاب الهمم، إلى الدور الكبير والخطط الاستراتيجية الناجحة، التي أطلقتها الدولة كجزء من خطتها الشاملة لتنمية المجتمع الإماراتي، وذلك من خلال إصدار السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، فضلاً ًعن التأهيل المستمر، للارتقاء بجودة الخدمات والمعايير المقدمة إليهم في كل القطاعات، وفي مقدمتها إطلاق حكومة دبي مشروع «البيئة المؤهلة لأصحاب الهمم» بناء على معايير ومبادئ التصميم العالمي، والذي ينفذ كمشروع مشترك بين العديد من الجهات الحكومية والخاصة، وذلك بهدف تحويل مدينة دبي بالكامل إلى مدينة صديقة ومؤهلة لأصحاب الهمم.

وتطرقت جلسة بعنوان «تصميم مجتمعات شاملة صوت لنا جميعاً» إلى بعض الأسئلة المهمة، التي تخص أصحاب الهمم، ومن بينها ما الذي يجعل نظاماً أو مجتمعاً أو مكاناً شاملاً؟ وما هي الاستراتيجيات والعمليات اللازمة لبناء مجتمعات ومدن تراعي وتستوعب التجارب المتنوعة للجميع، حيث سلط المشاركون الضوء على الشمولية في تنفيذ الخطط المجتمعية الخاصة بتمكين أصحاب الهمم داخل المجتمعات.

ابتكارات متطورة

ولفت المشاركون بالجلسة إلى أهمية تغيير وجهة النظر الاجتماعية تجاههم، وتعزيز دور التعليم والرياضة كأحد أهم مجالات التمكين لهم، واستعراض النماذج الإيجابية منهم الذين حققوا نتائج لافتة، جعلتهم أشخاصاً متميزين ومنتجين مجتمعياً، فيما تطرقت هذه النقاشات كذلك لأهمية الابتكارات الرائدة، التي تساعدهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وسلس، دونما الاعتماد على أشخاص آخرين، خاصة أن هذه الابتكارات المتطورة أصبحت مؤثرة جداً في تطوير حياتهم وقدراتهم.

واستعرضت جلسة «بناء مكان عمل شامل» أهمية توفير بيئة عمل دامجة لكافة الأشخاص وأصحاب القدرات، وتأثير ذلك على نجاح الأعمال، والدور المهم للمسؤولين عن إدارة الشركات في توفير قرارات وحلول إبداعية للمشكلات التي قد تواجههم، فيما تم استعراض ومشاركة قصص المشاركين الشخصية من أصحاب الهمم، والتي تناولت أهمية وجود مكان عمل شامل، واستكشاف العقبات التي واجهوها، فيما تم عرض الحلول والمبادرات التي ابتكرها معهم أصحاب الهمم داخل بيئات أعمالهم.

وأوصى المشاركون بأهمية تعاون المجتمعات العالمية من أجل تعزيز دمج أصحاب الهمم، وتصميم بيئات مؤهلة مناسبة لقدراتهم.

طباعة Email