00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ينطلق الأربعاء خلال «أسبوع التسامح»

«تي أراتيني» أول مهرجان للسكان الأصليين في تاريخ «إكسبو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق فعاليات مهرجان أفكار الشعوب الأصلية والقبلية «تي أراتيني»، في الفترة بين 17 إلى 19 نوفمبر الجاري، خلال أسبوع التسامح والشمول في إكسبو 2020 دبي.

وسيمثّل الحدث، الذي يقدمه قادة الماوري (السكان الأصليون لنيوزيلندا)، بالشراكة مع حكومة نيوزيلندا، على مدار ثلاثة أيام، خطوة للتوجه نحو مزيد من الاندماج، وتقبّل المعرفة العريقة، والدراية الواسعة للشعوب الأصلية والقبلية، عبر مختلف مجالات التجارة، والسياسات الاقتصادية القائمة والناشئة.

وبقيادة المنتدى الوطني لرؤساء إيوي، وهو ائتلاف من رؤساء إيوي (القبليين) المستقلين، يشكل «تي أراتيني»، مرحلة ثقافية مهمة، كأول مهرجان للسكان الأصليين في تاريخ معارض إكسبو العالمية. وتعاونت نيوزيلندا مع الدول المشاركة الأخرى لتقديم الحدث، بما في ذلك الإمارات، وأستراليا، وكندا، والولايات المتحدة، وماليزيا، وباراغواي، وبنما.

جلسات نقاشية

وبتطلعات نحو مزيد من الشمولية، والتقبل لطرق الشعوب الأصلية في المعرفة والوجود، تشمل فعاليات المهرجان مجموعة متنوعة من الجلسات النقاشية، والعروض الأدائية التي تبرز عادات السكان الأصليين التقليدية في سرد القصص، ومحاكاة جوانب التعلم التقليدي، من خلال التأملات اليومية، والأغاني، والتراتيل، والتأمل.

ويتزعّم «تي أراتيني»، نخبة من القادة والمفكرين من السكان الأصليين، الذين يركزون على مواضيع التجارة والثقافة والمجتمع، والحفاظ على البيئة، ليصبح منصة مبتكرة، تهدف إلى رفع وإيصال أصوات السكان الأصليين على مستوى العالم.

ومن بين المتحدثين الذين أكدوا مشاركتهم: رئيسة المنتدى الدائم للأمم المتحدة، المعني بقضايا الشعوب الأصلية، آن نوروغام، والكاتب المسرحي الشهير كيفن لورينغ (كندا)، والفائز بجائزة SheEO 2021، ورائدة الأعمال الماورية، بيلي جو هويبا روبيها (نيوزيلندا)، ورئيس التجمع العالمي للغات السكان الأصليين، الدكتور ريتشارد إيه غراوندز (الولايات المتحدة)، وفنانة الساراواكيان، ألينا مورانغ (ماليزيا)، وعبر رسالة مسجلة مسبقاً، كين وايت وزير السكان الأصليين الأستراليين.

منصة مهمة

وستحضر نانايا ماهوتا وزيرة الشؤون الخارجية لنيوزيلندا، إلى دبي، لدعم وفد من زعماء قبائل الماوري، وروّاد الأعمال، والمبدعين، والأكاديميين، والمهنيين، وممثلي السياسات للمشاركة في المهرجان. وقالت: «يقدم إكسبو 2020 منصة مهمة لإظهار قيم سكاننا الأصليين، والفرص التجارية على المسرح العالمي. وخلال «تي أراتيني»، سوف نتطلع إلى تعميق علاقاتنا مع السكان الأصليين، ومعالجة القضايا التي تواجه عالمنا الآن، وللأجيال القادمة».

طباعة Email