00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الرؤية والمسيرة».. مبادرة ملهمة تستقطب قيادات نسائية عالمية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل جناح المرأة ومجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بالتعاون مع كارتيه تنظيم جلسات مبادرة «الرؤية والمسيرة» بمقر الجناح في إكسبو 2020 دبي، بهدف تبادل المعرفة والخبرات والتجارب بما يُثري ملف المرأة والتوازن على المستويين المحلي والعالمي.

وتحت شعار «عندما تزدهر المرأة تزدهر الإنسانية»، ومن خلال برنامج متنوع يستلهم تغيير المفاهيم ويُرسخ لمفهوم التوازن ودعم تمكين المرأة، يُنظم الجناح أكثر من 170 فعالية عبر أربعة مسارات مختلفة تصب جميعها في تقديم الرؤى والأفكار والحلول المستقبلية لتعزيز التوازن بين الجنسين، وتُسلط الضوء على الدور الأساسي الذي يجب أن تلعبه المرأة في المجتمعات المختلفة للنهوض بجهود التقدم والتنمية.

ضيوف المبادرة

وتضم قائمة ضيوف المبادرة للشهر الجاري العديد من الشخصيات البارزة والقياديات الحكوميات، قرينات رؤساء الدول، رؤساء المنظمات غير الحكومية، داعمين لملف المرأة والتوازن حول العالم، حيث كانت كل من كارلا هايدن أمينة مكتبة الكونغرس بالولايات المتحدة الأمريكية، مارسيلا جونزاليس سالاس وزيرة الثقافة والسياحة بولاية المكسيك، وإليسا كاريلو المدير المشارك للشركة المكسيكية للرقص القومي، أما قرينة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، ميشيل بولسونارو فستحل ضيفة على المبادرة في اليوم (الاثنين).

وستتحدث يوم 17 نوفمبر خلال «مبادرة الرؤية والمسيرة»، فضيلة جيوا دوريو وزيرة الاندماج والضمان الاجتماعي والتضامن الوطني بجمهورية موريشيوس، وبيتر ماورير رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر من خلال جلستين منفصلتين، أما جلسة نانايا ماهوتا وزيرة خارجية نيوزيلند فستكون يوم 19 نوفمبر، فيما تُختتم جلسات شهر نوفمبر باستضافة مريم ياوالجي كاتاجوم وزيرة دولة لوزارة الصناعة والتجارة والاستثمار بنيجيريا في يوم 23 نوفمبر.

تجارب ثرية

وأكدت شمسة صالح، الأمين العام لمجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، على النجاح الكبير الذي حققته جلسات «الرؤية والمسيرة» خلال شهر أكتوبر الماضي وأضافت: «المبادرة أتاحت فرصة استثنائية لتبادل الخبرات والرؤى والأفكار والاستلهام من التجارب الثرية لضيوف المبادرة من خلال منصة إكسبو 2020 دبي بكل الزخم العالمي الذي تحويه»، مشيرة إلى أن دولة الإمارات ومن خلال العديد من المبادرات تعمل على تسليط الضوء عالمياً على ملف التوازن بين الجنسين باعتباره القضية الأكثر إلحاحاً لتحقيق الرفاه والتنمية المستدامة حول العالم.

مشاركة وإنجاز

وقالت صالح إن مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين بقيادة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، يسعى لمشاركة جهود وإنجازات الدولة في هذا المجال مع المجتمع العالمي من خلال الحوارات والجلسات النقاشية وتبادل الرؤى والأفكار طوال فترة المعرض وحتى نهايته في مارس 2022.

وأضافت: «مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين وإكسبو 2020 دبي شريكان رئيسيان في تعزيز الوعي بهذا الملف وبتجربة الإمارات الناجحة في دعم المرأة وما حققته من إنجازات»، مؤكدةً على أهداف المجلس الرامية لبناء شراكات عالمية تُسهم في ترسيخه وفق خطط واستراتيجيات طويلة وقصيرة الأمد.

مستقبل مزدهر

وقالت هند العويس، نائب رئيس المشاركات الدولية في إكسبو 2020 دبي، إن المعرض يهدف إلى تكريس العمل من أجل مستقبل مزدهر للبشرية جمعاء، وأضافت: «يجب أن تكون المرأة مشاركة بشكل كامل في جميع فئات المجتمع»، ومن أجل تحقيق هذه الرؤية، وفي إطار ما يقدمه جناح المرأة ستتيح برامجنا للزوار التفاعل والتعلم من قادة وداعمي التغيير في مجال التوازن بين الجنسين، ومن خلال منصة حيوية للحوار المُحفز سنلهم الناس ليصبحوا جزءاً من المشهد العالمي الرامي لتحقيق التوازن بين الجنسين وتمكين المرأة، والقيام بدورهم المنشود في صنع غد أفضل للجميع.

طباعة Email