00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جمهورية القمر في إكسبو 2020 .. زهرة مفعمة بالأمل

ت + ت - الحجم الطبيعي

تبدو جمهورية القمر المتحدة عبر جناحها في إكسبو2020 دبي كزهرة، مفعمة بالأمل متفائلة بجزرها التي تزخر بالفرص الواعدة لمستقبل مستدام.

وقال محمد حسين مادي مدير جناح القمر المتحدة خلال جولة لها في الجناح المشارك في إكسبو دبي 2020 إن ما يميز مشاركتهم في إكسبو هي فكرة الوردة المزدهرة التي ترمز إلى تطلع سكان جزر القمر إلى المستقبل و الاستفادة من مواردهم بشكل مستدام ،مؤكداً أن حماية البيئة تعد مركز اهتمام دولتهم التي تتكون من أربع جزر تقع في المحيط الهندي وتواجه كغيرها من الجزر تحديات التغير المناخي إضافة إلى معروضاتهم التي تعكس مكونات ثقافة بلادهم.

وأضاف إن الحياة البحرية تشغل جزءاً هاماً من برامج حماية البيئة حيث تتمتع جزر القمر بمياه صافية متلألئة بلون أزرق لا مثيل لجماله و تعد موطنا لأجمل المخلوقات البحرية في العالم لافتا إلى الكائنات البحرية المهددة بالانقراض ومنها سمكة " سيلاكانث " التي يندر مشاهدتها وهي توجد في أعماق المحيط الهندي قبالة ساحل جزر القمر فقط وتعود إلى عصور ما قبل التاريخ وكان يعتقد أنها انقرضت حتى العام 1938 وتتكون من ثمانية زعانف إضافة إلى الحيتان الحدباء العملاقة التي تعيش خلال الشتاء في نصف الكرة الجنوبي والسلاحف البحرية الخضراء المهددة بالانقراض نتيجة التدهور البيئي لمواقع تمركزها وهي الآن تتمتع بملاذ آمن على شواطئ منتزه موهيلي البحري حيث توفر لها الحماية .

وأكد اهتمام بلاده بإعادة تدوير النفايات للاستفادة منها في صناعة مواد تساهم في حماية الطبيعة وكذلك الاقتصاد الأخضر تحقيقا للتنمية المستدامة في قطاع البيئة.

وقال محمد حسين مادي مدير جناح القمر المتحدة إن مدخل الجناح يبدأ بعرض للثقافات العربية والإسلامية والأفريقية ليتعرف الزائر على مظاهر حياتهم الاجتماعية لافتا إلى احتفالية جراند مارياج وهي " العرس الكبير " أو " الزواج الكبير " الذي يعد جزءاً أصيلا من العادات والتقاليد وإلزامياً في جزر القمر ويكلف هذا الحفل ثروة ويستغرق شهورا وربما سنوات من التحضير ويعكس المكانة الاجتماعية فضلا عن أنه تقليد مستمر حتى يومنا هذا.
 

وتطرق إلى حكايات القمريين التي تستعرض يومياتهم في ساحات الاستقبال التي تسمى منطقة " بانجوي " وهي منطقة مفتوحة وملتقى للجميع في كل المدن والقرى ويقتصر حضورها على فئات محددة من أفراد المجتمع القمري ويتحدث سكان الجزر اللغتين العربية والفرنسية.

ولفت محمد حسين مادي مدير جناح القمر المتحدة إلى أن أرجاء الجناح تنتشر فيها روائح النباتات العطرية التي تتمثل في الزهور وأهمها زهرة اليلانغ _يلانغ وتسمى هناك بـ " سيدة الأزهار " وهي أكبر صادرات جزر القمر وزهرة  القرنفل وتعد جزر القمر من أكبر منتجيه في العالم وتعتبر زراعته هناك من أسرع المشاريع الزراعية حاليا و كذلك زهرة الفانيلا التي تم اكتشافها في القرن الثامن عشر.

وأكد أن إكسبو دبي 2020 فرصة للقمريين لدعوة العالم لاكتشاف بلادهم والفرص الاستثمارية الكبيرة بها والتي يبلغ تعداد سكانها أقل من مليون لافتا إلى الإقبال الملحوظ من الجمهور على زيارة الجناح بواقع 1000 إلى 1500 زائر يوميا.

ويعرض الجناح كذلك الملابس التقليدية للقمريين التي تعرف باسم " تشيروماني " التي يستغرق تصميمها حوالي 3 أشهر وتتميز بألوانها الجذابة وتعدد أشكالها وأكثر ما يلفت الانتباه في ملابسهم هو حب الشعب للأقمشة الحريرية والألوان الزاهية .

 

طباعة Email