00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

حمادة رجب.. فخر بمصر وعشق للإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تغمر السعادة الشاب المصري حمادة رجب لعمله في إكسبو 2020 دبي. فالحدث العالمي أتاح له الاطلاع على ثقافات العالم والقضايا التي تشكل محور اهتمام البشرية خلال السنوات المقبلة.

يفخر حمادة رجب البالغ من العمر 28 ربيعاً، والحائز على دبلوم في التجارة، بانتمائه إلى وطنه مصر، لكنه وفي نفس الوقت، يعشق الإمارات كثيراً، البلد الذي يتحدث عنه بأجمل كلمات الثناء، إلى حد الفخر.

تجارب

يقول حمادة: نعم أنا مصري، وأفخر كثيراً بكوني مصرياً، ولكن لا أستطيع إخفاء عشقي لمصر والإمارات معاً، أنا أتحدث عن الإمارات بأنها دولة عربية، نفخر بها كلنا كعرب، نعتز بها وبتجاربها الناجحة جداً في مختلف جوانب الحياة، أنا هنا أعمل في «إكسبو 2020 دبي»، من بوابة نجاح من نجاحات الإمارات، البلد الذي يستضيف البشرية على أرضه بكل ود وتسامح ومحبة.

ويضيف حمادة: معرض إكسبو «حاجة تفرح» كل عربي، وأنا سعيد بالعمل هنا في إكسبو دبي، المدينة التي أعتبرها الأجمل والأكثر حيوية ونشاط، هنا الأمن والأمان، هنا السعادة والراحة وتطبيق القانون.

ابتكارات

ويواصل حمادة قائلا: أنا أحب الإمارات تماما كما أحب مصر، الإمارات بلد في مراتب عليا في جميع قطاعات الحياة، الإمارات وصلت للمريخ، ونجحت في الكثير من الابتكارات العلمية، والتقدم التقني، وأنجزت العديد من الأبحاث والإنجازات في صنوف حياتية مؤثرة في حياة الشعوب، الإمارات وباختصار، دولة عصرية، وفي طريقها إلى مراتب أعلى بكثير مما هي عليه الآن من تقدم ورخاء وتطور باهر.

طباعة Email