00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الأسطورة «بولت» ينشرالسعادة في سباق «إكسبو»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نشر العداء الأسطورة الجامايكي يوسين بولت سفير علامة جاتوريد لـ«إكسبو 2020 دبي» الحماس والسعادة بين المشاركين في السباق العائلي للجري، الذي نظمته شركة بيبسيكو صباح أمس في إكسبو 2020 دبي، بهدف جمع التبرعات لمصلحة مركز النور لتأهيل أصحاب الهمم. وحظي بولت باستقبال حافل من المشاركين من مختلف الأعمار والجنسيات الذين تجمعوا على خط الانطلاق لتحية أسرع رجل في العالم والترحيب به، كما تسابق المشاركون أثناء السباق لالتقاط الصور والفيديوهات للعداء الأسطورة، الذي ركض معهم لمسافة 1.4 كلم.

وظهر بولت في جناح جاتوريد، المشروب الرياضي لبيبسيكو والذي يقع في منطقة التنقل، والذي يطلق عليه «ذا بولت»، وبعدها انتقل إلى نقطة الانطلاقة من أمام الجناح الروسي، حيث تجمعت الجماهير لتحية أسرع رجل في العالم، وبنهاية السباق عاد بولت إلى جناح جاتوريد للقاء عدد من معجبيه والأطفال والتقاط الصور التذكارية معهم.

زيارة

وقال يوسين بولت: سررت بزيادة إكسبو 2020 دبي والتعرف من كثب إلى أسلوب دبي في إعادة تصور مستقبل التنقل ليكون متاحاً أمام الجميع بسهولة أكبر، وقدم هذا السباق العائلي مثالاً حياً عن دور الرياضة في توحيد المجتمعات من أجل الخير، وأضاف: طوال حياتي، كنت أؤكد للرياضيين الشباب بأن لا حدود لقدراتهم، وسباق أمس الذي شاركت فيه حمدة الحوسني مع أصحاب الهمم من طلاب مركز النور، أثبت ذلك بلا شك، وأتوجه بجزيل الشكر لكل شخص انضم إلينا في السباق العائلي في دبي وأتطلع لزيارة هذه المدينة الرائعة مرة أخرى في المستقبل القريب.

وأوضح بولت، أنه سعيد بالمشاركة في السباق الخيري من أجل أصحاب الهمم وبالوجود في إكسبو دبي إحدى أبرز الفعاليات العالمية، كما غمرت السعادة المشاركين كافة الذين استمتعوا بتجربة الركض إلى جانب أسرع رجل في العالم. كما قام بولت باستعراض حركته الشهيرة «البرق» التي يمد من خلالها يديه وذراعيه نحو السماء، والتي تحولت إلى أشبه بعلامة مسجلة باسمه بعد كل فوز، وسط تصفيق حارّ وتفاعل واسع من الجماهير الحاضرة على خط الانطلاق.

لقاء

كما التقى بولت اللاعبة حمدة الحوسني الحاصلة على 17 ميدالية في الأولمبياد الخاص، والتي تعده قدوة كبيرة ولذلك حرصت شركة بيبسيكو على إعداد مفاجأة متميزة لهذه اللاعبة، فمكّنتها من فرصة لقائه ومشاركته السباق الودّي في أجواء مفعمة بالمرح.

ويعد بولت إحدى أبرز الأساطير في تاريخ ألعاب القوى، إذ ما زال يحمل الرقم القياسي العالمي لسباقي 100 متر و200 متر عدواً، بالإضافة لسباق التتابع 4 × 100 متر عدواً، وهو بطل العالم 11 مرة وحاصل على 8 ميداليات ذهبية أولمبية. وفرض سيطرته على حلبات السباق أكثر من عشر سنوات، وتحول إلى أسطورة في عالم سباقات الجري حتى إن البعض أطلق عليه لقب «البرق بولت» بسبب إنجازاته الهائلة في بطولة العالم لألعاب القوى 2009، ثم في عام 2011 حطم رقمه القياسي العالمي لسباق 100 متر والذي كان 9.69 ثوانٍ وسجل الرقم الجديد 9.58 ثوانٍ.

حلم

وقال أبو بكر دجابي أحد المشاركين في السباق، إن مشاركة يوسين بولت أسرع رجل في العالم الركض كانت أمنية مستحيلة ولكنها تحولت إلى حقيقة بفضل «إكسبو 2020». وأضاف: أعشق الجري، وبولت قدوتي في هذه الرياضة، لطالما تمنيت مشاهدته وهو يركض أمامي ولكن دبي جعلت هذه الأمنية من السهل تحقيقها بل شاركته الركض وهو أمر لم يخطر في ذهني.

طباعة Email