00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جناح مونتينيغرو في إكسبو 2020 .. رحلة مثيرة مع نعمة الطبيعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدءاً من الحدائق الوطنية وصولاً الى موارده المائية وأنظمته البيئية المتنوعة، يتيح جناح جمهورية الجبل الأسود "مونتينيغرو" المشارك في إكسبو 2020 دبي لزواره التعرف إلى جمال الطبيعة البرية للجبل الأسود، من خلال أنظمة تقنية حديثة منها "غابة الأضواء" و"الواقع المعزز".
 

وقال دادو ديرفانوفيتش مسؤول الجناح: إن " بدعم من حكومة الجبل الأسود ووزارة التنمية الاقتصادية نشارك بإكسبو 2020 دبي " بجناح خاص تحت عنوان " نعمة الطبيعة" من أجل تسليط الضوء على التنوع الطبيعي والجهود المبذولة في سبيل الحفاظ عليه للأجيال القادمة".

وأضاف " تهدف المشاركة في إكسبو 2020 دبي الى تسليط الضوء على التراث الثقافي متعدد الاديان وعلى التنوع البيولوجي في الجبل الأسود والجهود المبتكرة لتحقيق التوازن بين الطبيعة والانسان وأهم ما تقدمه من أجل التنمية الاقتصادية وعرض اهم ما توصلت اليه للحفاظ على البيئة للأجيال القادمة.

وأوضح " تحتضن جمهورية الجبل الاسود طبيعة خلابة تقع جنوب شرق أوروبا على ساحل البحر الأبيض المتوسط وهي بلاد غنية بالثروة النباتية والحيوانات النادرة كما تمتاز طبيعتها بخمس عناصر اساسية هي "الجبال الساحلية الشاهقة والبحر والانهار والبحيرات اضافة الى التنوع الحيوي كما أنها أول دولة بالعالم تتعهد بالحفاظ على البيئة ورعاية مواردها الطبيعية وتعلن أنها دولة بيئية وفي عام 1991 وقع برلمان الجبل الأسود اعلانا أقر فيه بالعلاقة بين الإنسان والطبيعة ونص على الحاجة الملحة للعمل الجماعي من أجل حماية البيئة.

ومعروف عن دولة الجبل الاسود كأحد أكثر مراكز التنوع البيولوجي في العالم فهي موطن لـ"3250" نوعا من النباتات ومئات من فصائل الحيوانات البحرية والبرية والتي تعيش وتزدهر في 5 منتزهات وطنية خلابة و72 منطقة محمية.

ودعا دادو ديرفانوفيتش الزوار من مختلف الجنسيات المتواجدين في إكسبو 2020 دبي لزيارة الجناح لاستكشاف أهم الحقبات في تاريخ الجبل الأسود الذي تعود جذوره إلى آلاف السنين كما أنها فرصة للتعرف على عالم الضيافة التقليدي الذي تمتاز يمتاز به الجبل الأسود.

 

طباعة Email