00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إكسبو والأجنحة المشاركة: استضافة الإمارات لـ COP28 إنجاز عالمي كبير

ت + ت - الحجم الطبيعي

هنأ إكسبو 2020 دبي، والعديد من الأجنحة المشاركة فيه، دولة الإمارات العربية المتحدة على اختيارها لاستضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في 2023، المعروف بـ (COP28)، وهو القرار الذي تم اتخاذه من قبل الأمانة العامة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في غلاسكو 11 نوفمبر الجاري.
 
وستستضيف دولة الإمارات الدورة الـ28 من هذا المؤتمر، الذي يعد أكبر مؤتمر عالمي لرؤساء الدول والحكومات بشأن المناخ والقضايا البيئية، في السادس من نوفمبر 2023.
 
وبهذه المناسبة التي تؤكد على المكانة العالمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وجه إكسبو 2020 دبي وبعض الأجنحة المشاركة فيه، التحية لدولة الإمارات وقيادتها على هذا الإنجاز الكبير
 
إكسبو 2020 دبي
قال أحمد الخطيب، الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي: "تواصل البشرية مواجهة مجموعة وفيرة من التحديات الحيوية المتعلقة بالاستدامة والبيئة، بما في ذلك تغير المناخ، وفقدان الموائل، والتلوث البلاستيكي، ومع أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار، اشتدت الحاجة الملِّحة لتسريع التغير العالمي لحماية عالمنا الطبيعي، ويسرّني أن دولة الإمارات العربية المتحدة، ستستضيف مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28) في 2023.
 
وأضاف: "تكريما لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، لوضع أمتنا كمحور للتنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر، قمنا بمراعاة مبادئ الاستدامة في جميع أنحاء موقع إكسبو 2020 دبي، بما في ذلك بنيتنا التحتية المادية، وتصميمات الأجنحة، وعمليات الفعاليات، إضافة إلى برامج فعالياتنا أثناء الحدث الدولي".
 
وتابع: "بعد ختام فعاليات إكسبو في مارس 2022، ستصبح مدينة المستقبل، دستركت 2020، التي تتمحور حول الإنسان، الإرث المادي لموقع إكسبو 2020، لمواصلة تجسيد الروح التي نتشاركها مع الدورة الـ28 من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28)، لتواصل العقول وصنع مستقبل أفضل. ومع دعم مشاركينا الدوليين في إكسبو 2020، نتطلع إلى روح التعاون في (COP28) حيث تتوحد الأطراف المعنية من جميع أنحاء العالم للمساعدة في حماية كوكبنا الآن وفي المستقبل."
 
المملكة المتحدة
أعرب جناح المملكة المتحدة عن سعادته باختيار الإمارات اختيارها لاستضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في 2023، قائلة "من دولة مضيفة إلى دولة مضيفة، ترسل المملكة المتحدة تهانيها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. من الرائع جدا رؤية أن دولة الإمارات ستكون المستضيف المستقبلي لمؤتمر (COP28)، بعد نجاح الدورة الـ26 التي عُقدت في المملكة المتحدة هذا الشهر، ونتطلع إلى استمرار التعاون لايجاد حلول لهذا التحدي العالمي."
 
فنلندا
وقال سيفيري كينالا، المفوَّض العام لجناح فنلندا: "تهانينا لدولة الإمارات العربية المتحدة والفريق الذي وقف خلف ملف الاستضافة، هذا القرار هو شهادة على تفاني دولة الإمارات المستمر في مكافحة تغير المناخ على الصعيد العالمي، ومسيرتها نحو تحقيق نسبة صفر من الانبعاثات الكربونية، وانتقالها نحو الاقتصاد الدائري."
 
مالديف
وقدم يوسف رضا، المفوَّض العام لجناح المالديف التهنئة لدولة الإمارات قائلاً: "بالنيابة عن جناح المالديف، أودّ أن أهنئ دولة الإمارات العربية المتحدة على اختيارها لاستضافة الدورة الـ28 من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28) في نوفمبر 2023.
 
وأردف: "سيكون هذا مواصلة للمثال الرائع للتعاون والقيادة الذي تجسده  دولة الإمارات في استضافة إكسبو الدولي، والموجه هذه المرة نحو جهد عالمي لمكافحة التغير المناخي وحماية البيئة لصنع مستقبل مستدام".
 
نيوزيلندا
وأعرب ممثل جناح نيوزيلندا في إكسبو 2020 دبي عن سعادته بفوز دولة الإمارات، مضيفاً: "نهنئ دولة الإمارات العربية المتحدة على اختيارها البلد المضيف لمؤتمر (COP28). وتتطلع نيوزيلندا لاستمرار التعاون في معالجة أزمة المناخ، ومواصلة الاهتمام بكوكب الأرض وسكانه للحفاظ عليه للأجيال القادمة".
 
النمسا
وقال ممثل جناح النمسا: "يهنئ جناح النمسا في إكسبو 2020 دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة على فوزها باستضافة مؤتمر (COP28) في عام 2023. وتدل استضافة هذا الحدث الدولي على مكانة الإمارات الرائدة على الساحة العالمية على جبهات مختلفة، ومن شأنه أن يقرب البلاد خطوة من تحقيق تعهدها للتخلص من الانبعاثات الكربونية بحلول 2050".
 
وأضاف: "يعتبر إكسبو 2020 دبي، مثالاً رائعاً على جهود دولة الإمارات في التصدي لتغير المناخ، ويمكن مشاهدة ذلك بسهولة عبر الحلول المقدمة في الموقع للحد من استهلاك المياه، وتوليد الطاقة النظيفة، وإعادة التدوير، وغيرها الكثير، نضم جهودنا إلى جهود دولة الإمارات لإقامة نسخة من أكثر نسخ إكسبو الدولية استدامة على الإطلاق".
 
جمهورية أيرلندا
 

وصرح ممثل جناح أيرلندا: "تهانينا الحارة من أيرلندا إلى دولة الإمارات على اختياركم لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28)، وإننا على يقين من نجاحكم في هذه الاستضافة وجدارتكم لاستقبال والترحيب بالزوار من شتى أرجاء العالم."
 
ماليزيا

وقال مسؤول جناح ماليزيا قائلا: "يهنئ جناح ماليزيا دولة الإمارات العربية المتحدة، على فوزها باستضافة مؤتمر كوب 28 الذي سيقام في عام 2023 نيابة عن منطقة آسيا والمحيط الهادئ."
 
لاتفيا

وعبرت  إنجا أولمان، مديرة جناح لاتفيا عن سعادتها بالقول "إنه لمن الملهم المجهود المذهل الذي شهدناه من تسليط دولة الإمارات الضوء على التصدي لأزمة المناخ وتصدره قائمة أولوياتها، وسعداء بإقامة إكسبو 2020 دبي للمبادرات وأسابيع الموضوعات التي تغطي مواضيع مهمة تتعلق بهذا الشأن، حيث يتيح ذلك لقاء النماذج التي يحتذى بها مع قادة الرأى في العالم، كما تقدم أفكارا وابتكارات ومناقشات جديدة من شأنها تسريع وتيرة التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة. وتفخر دولة لاتفيا بمشاركتها في ذلك، ونهنئ الإمارات على استضافتها مؤتمر (COP28) الذي سيقام في عام 2023.
 
جمهورية ناميبيا

وقال تونجا مبوتي، المفوض العام لشؤون جناح ناميبيا: "تود جمهورية ناميبيا أن تهنئ حكومة الدولة على فوزها باستضافة مؤتمر (COP28) الذي سيقام في عام 2023، حيث سيشهد هذا التجمع الدولي الضخم، تلاقي الأمم لمناقشة القضايا المتعلقة بتغير المناخ وطرق الحفاظ على البيئة بشكل عام. وبما أن ناميبيا دولة تقدر أهمية المحافظة على البيئة، تشارك بلدنا في تلك النقاشات التي تهتم بأفضل الطرق لمواجهة تحديات المناخ والمحافظة على البيئة لصالح الأجيال القادمة."
 
دولة الغابون

وقال ممثل جناح الغابون: "كما أظهرنا في جناحنا المقام في إكسبو 2020 دبي، فإن الغابون هي أكثر الدول إيجابية فيما يخص انبعاثات الكربون على هذا الكوكب، حيث تغطي الغابات أكثر من 80 في المئة من مساحتها، كما تلتزم حكومتها بالإدارة المستدامة لمواردها الطبيعية. وإنه لخبر رائع أن تفوز الإمارات باستضافة مؤتمر (COP28) وإننا نشيد بالالتزام الذي يساهم به هذا الحدث في اتخاذ إجراء دولي بشأن أزمة المناخ".
 
رابطة أمم جنوب شرق آسيا (آسيان)

وأفاد لي يونغ يونغ، مدير أمانة شؤون رابطة أمم جنوب شرق آسيا (آسيان)، والمفوض العام لشؤون رابطة أمم جنوب شرق آسيا (آسيان) في إكسبو 2020: "يسعدني القرار الذي اتخذته اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ باختيار الإمارات لاستضافة مؤتمر كوب 28 الذي سيقام في عام 2023، حيث يؤكد هذا القرار على الالتزام الذي أظهرته دولة الإمارات فيما يخص اتخاذ إجراء بشأن المناخ. وبالمثل فإن رابطة أمم جنوب شرق آسيا بصفتها منطقة ورابطة تعمل بلا هوادة للمساهمة في العمل الجماعي والاشتراك مع بقية دول العالم على دفع وتعزيز التنمية المستدامة لصالح الأجيال الحالية والمقبلة."
 
الروتاري الدولي  – الإمارات

وأعرب أحمد بالصلاح، مسؤول مجلس روتاري للصداقة في إكسبو 2020:  عنسعادته قائلاً : "إننا سعداء لمعرفة الخبر الرائع الذي أفاد باختيار الإمارات لاستضافة مؤتمر كوب 28؛ المؤتمر الدولي الذي يهتم بشئون المناخ والمقرر انعقاده في عام 2023، حيث يعكس هذا الإنجاز الإمكانات والعمل الجاد والتفاني، الذي استشعره كثير منا حول مبادرة الإمارات في هذا الشأن. وويعتبر الحفاظ على البيئة إحدى المجالات التي يركز عليها الروتاري، ونتشرف بالمشاركة بأي شكل لدعم هذه القضية وإتخاذ إجراء مقبل بشأنها. ونحن فخورون دائمًا بشغف دولة الإمارات العربية المتحدة بجعل العالم مكانًا أفضل، ومساعيها لتكون قدوة يحتذى بها لصنع مستقبل أفضل للأجيال القادمة. إننا نقدر ريادتكم ".
 
 

 

طباعة Email