مشغولات بأصابع الزوار تعزز الثقافة بالبيئة البحرية الإماراتية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تنوعت الفنون الثقافية وجاءت بمفهوم عصري يتماشى مع توجهات وميول الأجيال الحالية، حيث يقدم " بيت الهامور " من أكسبو 2020 دبي، رحلة ممتعة لزوار إكسبو في أعماق البحار من خلال ‏استكشاف الشعاب المرجانية التي تتخذها أسماك الهامور بيتاً لها، من خلال رؤية غير متوقعة لفنانين وطلبة المدارس والصيادين. 

ويحرص "بيت الهامور" على تقديم ورش عمل يومية من 10 صباحا حتى 6 مساء لزوار إكسبو ، ومن جهته تحدث أحمد العنزي ‏مدير أول فنون وثقافة في إكسبو 2020 دبي والقائم على مشروع بيت الهامور للبيان قائلا ان بيت الهامور يقدم يوميا تجربة رائعة لزوار إكسبو من خلال ورش حياكة باستخدام الأصابع لأشكال البيئة البحرية لدولة الإمارات من أشكال الشعاب المرجانية أو الاسماك أو السلاحف و غيرها من كنوز البحار.

ودعا الزوار  إلى الانضمام لخوض تجربة الحياكة باستخدام الاصابع لتصميم أعمال فنية مستوحاة من الحياة البحرية في دولة الإمارات يوميا من 10 صباحا حتى 6 مساء.

وقال العنزي ان "بيت الهامور" ‏هو  مشروع فني مجتمعي يتناول الشعاب المرجانية وما تؤويه من كائنات بحرية، خاصة سمك الهامور المشهور في الامارات، وينقسم المشروع إلى 3 أقسام فنية، تشمل: لوحة جدارية معلقة مصنوعة من الأنسجة قام بها الطلبة باستخدام تقنية الباتيك والأصباغ المستدامة وشارك فيها أكثر من 200 طالب و طالبة من طلبة المدارس في الدولة، ‏‏وكانت نتيجة ورش عمل نفذت منذ اكثر من عام ونصف في مراكز الزوار و شارك فيها 3000 طالب و أنجزوا 600 قطعة عمل تم عرضها ضمن بيت الهامور ، بالاضافة إلى مجسم سمكة الهامور المصنوع مما يعرف بشباك الصيد المهملة بالبحر للفنانة الأسترالية سو رايان.

أما الجزء الاخير من المشروع، فيشمل البرنامج الإبداعي الشيق الذي يضم تجارب حياكة يومية وورش عمل مبتكرة يديرها فنانون ومعلمو فنون مقيمون بالإمارات، حيث ستتاح للجمهور فرصة المساهمة في قطعة فنية متنامية باستمرار للشعاب المرجانية.

طباعة Email