00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«جناح دبي العطاء» في «إكسبو 2020 دبي» يدعو الزوار لاكتشاف رسالته الإنسانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا جناح دبي العطاء في «إكسبو 2020 دبي» الزوار من مختلف أنحاء العالم لاستكشاف وتجربة وتبني رسالته التي تؤكد أن «مستقبلنا إنساني» وذلك ضمن رؤية مؤسسة دبي للعطاء - إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية - لحشد الجهود العالمية والتأسيس لفصل جديد في تاريخ التحول التعليمي العالمي.

وبدعم من «إل جي إلكترونيكس» يأخذ جناح «دبي العطاء» المكون من طابقين والذي يقع في منطقة الفرص الزوار من جميع الفئات العمرية بما في ذلك الأطفال والشباب والكبار في رحلة غامرة عبر المناطق المختلفة الخاصة به علاوة على تسليط الضوء على مسيرة دبي ودولة الإمارات قبل انتشار التعليم وخلاله وبعده، حيث يقدم كل نشاط داخل هذه المناطق رسالة حول أهمية المراحل المختلفة للتعليم بالنسبة للأطفال ويتوج بلمحة مشوقة عن مستقبل التعليم والمهارات والعمل بالنسبة للشباب والكبار.



تعاون


وقال الدكتور طارق محمد القرق المفوض العام لجناح دبي العطاء في معرض «إكسبو 2020 دبي» الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: إن جناح دبي العطاء في معرض «إكسبو 2020 دبي» تجاوز كل التوقعات وأثبت أنه مميز ويعكس ما الذي يجعل من دولة الإمارات واحدة من الدول الأكثر سخاءً على مستوى العالم، لافتاً إلى أنه بعد مرور عامين من التحضير والتعاون الوثيق مع معرض «إكسبو 2020 دبي»، بالإضافة إلى الدعم الهائل من الجهات الراعية والشركاء نشعر بالحماس للترحيب بالزوار من أجل اكتشاف هذه القصة واصطحابهم في رحلة ثرية إلى مستقبل التعليم والمهارات والعمل.

وأضاف: صمم كل نشاط في جناحنا بعناية لجذب الزوار من جميع الفئات العمرية بطريقة مليئة بالمرح والمتعة مع تقديم نظرة سريعة لهم حول ما ينتظرنا في المستقبل. وسيكتشف جميع زوار جناحنا قدرة التعليم على صياغة مستقبلنا بدءاً من الطلاب وحتى أولياء الأمور والمتخصصين وقادة العالم وذلك أثناء مشاركتهم في سلسلة من التجارب الملهمة التي جرى تطويرها بالشراكة مع خبراء رائدين في قطاع التعليم من مختلف أنحاء العالم.. ومن خلال جميع تلك التجارب سيدركون أنه بالرغم من أن الاضطرابات ستبقى موجودة وستستمر في تحويل حياتنا إلا أن مستقبلنا إنساني وسيظل دائماً.

 

فرصة

وستوفر التجربة في الطابق الأرضي للزوار من جميع الفئات العمرية بما في ذلك الأطفال والشباب فرصة المشاركة في التعلم القائم على المرح.. وبمجرد وصول الضيوف ستعرض تجربة غنية لهم في منطقة «الصحوة»، حيث ينطلقون في رحلة حول المسيرة الملهمة لدولة الإمارات في التعليم. وسينتابهم إحساسٌ عميق بالإعجاب عند إدراكهم للتركيز الكبير من جانب الأب المؤسس للدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على التعليم بوصفه الركيزة الأساسية للنمو والتطوير المستدامينِ للدولة على مر التاريخ.

وفي منطقة «إنجازات دبي العطاء» ستتاح الفرصة أمام الزوار لمعرفة المزيد حول تأثير مسيرة دبي العطاء وكيفية تمثيلها لشعب الإمارات المعروف بتنوّعه الثقافي والفكري والاجتماعي وقيمه المشتركة المتمثلة في الاحترام والرعاية والتعاطف والتزامه الجماعي تجاه الارتقاء بالتعليم على الصعيد العالمي، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات والأنشطة التعليمية والترفيهية.

وقد زار جناح «دبي العطاء» في «إكسبو 2020 دبي» خلال شهر أكتوبر الماضي ما يقارب من 16000 زائر من مختلف أنحاء العالم.

طباعة Email