البواردي يزور جناحي السعودية وسنغافورة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

زار معالي محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة لشؤون الدفاع جناح المملكة العربية السعودية الشقيقة، والجناح السنغافوري المشاركين في معرض «إكسبو 2020 دبي».

واستهل معاليه ومرافقوه الجولة بزيارة جناح المملكة العربية السعودية، وتعرف من خلال الجناح على مستقبل المملكة العربية السعودية الشقيقة ومشروعاتها المبتكرة والنوعية، التي تعكس طموحها اللا محدود لتحقيق مستقبل مزدهر ومستدام للشعب السعودي الشقيق، في ظل توجيهات ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

كما تعرف معاليه على محتوى الجناح وركائزه وأهدافه وأقسامه، التي تتوزع على مسارات متعددة تشمل التراث والطبيعة والاقتصاد والتنمية والعلوم والتكنولوجيا، وغيرها من المسارات المرتبطة بنهضة المملكة ونموها تحت رؤية السعودية 2030.

وشاهد معاليه عبر رحلة رقمية متكاملة باستخدام أحدث التقنيات، التي يُقدمها الجناح فعاليات تفاعلية متنوعة تشتمل على أنشطة استدامة الطاقة والعلوم والتقنية، وعروض للمشروعات التنموية الكبرى للمملكة في ظل رؤية السعودية 2030، وطبيعتها ومواقعها التراثية المسجلة في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.

وأعرب معالي محمد بن أحمد البواردي عن سعادته لمشاركة المملكة في هذا الحدث الكبير، وعما شاهده من عروض وبرامج، وظفت فيها أحدث التقنيات الرقمية من خلال محتوى متنوع يهدف إلى تقديم رحلة إبداعية، تنعكس من خلالها الصورة الحقيقية لواقع المملكة في ظل «رؤية 2030»، من خلال الاعتزاز بالهوية والتاريخ والتراث، والتنمية، والانطلاق نحو مستقبل مزدهر.

وقام معاليه ومرافقوه بعد ذلك بزيارة جناح جمهورية سنغافوره تلبية للدعوه التي تلقاها معاليه لزيارة جناح سنغافورة، الذي يجسد شعار «الطبيعة..الرعاية.. المستقبل»، والذي يعد بمثابة إنجاز ذات نظام بيئي أخضر قائم على مبدأ الاكتفاء الذاتي، حيث يمثل صورة مصغرة نحو النمو والاستدامة والمرونة، ويعكس في الوقت نفسه صورة الاستعداد الكامل، لمواجهة بعض التحديات الحضرية الأكثر تعقيداً في عصرنا الحالي.

طباعة Email