00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طيران الإمارات تسير أكبر طائرة تجارية في العالم إلى البرازيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

أكد جيلسون ماتشادو وزير السياحة رئيس مجلس السياحة البرازيلي أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر سوقاً استراتيجياً للبرازيل التي تمتلك مقومات وفرصاً استثمارية كبيرة في مجال قطاع السياحة، لافتاً إلى أنه تم مؤخراً الاجتماع مع طيران الإمارات بهدف زيادة ربط الوجهات في الجنوب والشمال، مع التركيز على الأمازون، وشمال شرق البرازيل مع دبي ومراكز طيران الإمارات الأخرى على الرحلات التي تديرها شركة الطيران، ورفع أعداد رحلات طيران الإمارات إلى البرازيل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد في المركز الإعلامي في إكسبو 2020 دبي لاستعراض الفرصة الكبرى في السياحة لدى دولة البرازيل. 

وقال ماتشادو منذ 31 أكتوبر استأنفت طيران الإمارات تشغيل رحلاتها المباشرة بين ساو باولو ودبي، وسيتم تشغيل المسار مرة أخرى مع طائرة إيرباص A380، أكبر طائرة تجارية في العالم التي تتسع لحوالي 500 راكب في 3 درجات «الأولى - رجال الأعمال والاقتصادية»، مبيناً أن 109 آلاف برازيلي زاروا الإمارات في عام 2019.

وأشار إلى أن ثمة العديد من الفرص الاستثمارية في قطاع السياحة في البرازيل التي تمتلك آلاف الكيلومترات من السواحل المطلة على المحيط الأطلسي فضلا عن تميزها بالتنوع البيولوجي حيث تعتبر البرازيل أكثر دول العالم في التنوع البيولوجي، وعدم تعرضها للكوارث الطبيعية وإمكانية العمل في القطاع السياحي على مدار السنة وخاصة السياحة البحرية والسياحة البيئية.

استثمارات

وأضاف: قامت البرازيل ببناء 147 منتجعاً سياحياً خلال الجائحة باستثمارات تبلغ 1.5 مليار يورو، وجار بناء 8 آلاف فندق، وتمتلك البرازيل أكثر من 45 ألف فندق وتركز على الاستثمار في هذا القطاع. 

وأوضح أن السياحة الدولية تم استئنافها حيث أصبحت حالة الوباء تحت السيطرة بشكل متزايد، وفتحت عدة دول حدودها أمام السياح وأطلقت البرازيل قبل عام ونصف العام حملة بعنوان «السياحة المسؤولة: نظيفة وآمنة»، بهدف الحد من آثار الوباء وإعداد القطاع للعودة التدريجية للأنشطة بعد الجائحة بفضل هذا العمل، وأصبحت البرازيل مستعدة للترحيب بالسياح الدوليين، مشيرا إلى أن توفير البيئة الآمنة للسياحة تعتبر أولوية بالنسبة لهم، وأن السياحة البيئية والطبيعة اتجاه مهم لاستعادة السياحة، وأن لدى البرازيل الكثير لتقدمه في هذا المجال حيث لديهم 66 % من الأراضي مغطاة بالنباتات المحلية.

سياسة وطنية 

وذكر جيلسون ماتشادو أن مجلس السياحة البرازيلي مسؤول عن تنفيذ سياسة السياحة الوطنية في مجالات الترويج والتسويق ودعم التسويق للوجهات السياحية البرازيلية والخدمات والمنتجات في السوق الدولية، ويساعد المجلس على تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلد من خلال زيادة تدفق السياح الدوليين إلى الوجهات الوطنية.

طباعة Email