00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مؤتمر السلاسل الخضراء خارطة طريق لتعزيز الاعتماد على الطاقة النظيفة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت القمة العالمية للصناعة والتصنيع عن تنظيمها الدورة الأولى من مؤتمر السلاسل الخضراء، الفعالية المتخصصة بالطاقة النظيفة والمتجددة، والتي تجمع خبراء الطاقة والصناعة من مختلف أنحاء العالم لمناقشة الفرص والتحديات التي تواجه قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة، ووضع خارطة طريق لتعزيز الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة والحد من الانبعاثات الكربونية الضارة.

ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر، الذي يقام في 24 نوفمبر الجاري ضمن فعاليات القمة العالمية للصناعة والتصنيع، أكثر من 40 متحدثًا من كبار المسؤولين والخبراء في قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة من القطاعين العام والخاص بهدف بناء الشراكات بين مختلف الأطراف والجهات المعنية والتأكيد على أهمية توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في قطاع الطاقة لدعم الاجندة العالمية الخضراء.

ويقام المؤتمر في اليوم الثالث من القمة العالمية للصناعة والتصنيع، والتي تنظم في الفترة ما بين 22 – 27 نوفمبر 2021 في مركز دبي للمعارض في إكسبو دبي بمشاركة أكثر من 125 متحدثًا من كبار قادة الصناعة والتكنولوجيا العالميين لمناقشة أبرز المواضيع المؤثرة في القطاعين الصناعي والتكنولوجي. وتستضيف القمة أيضًا مؤتمر الازدهار العالمي الذي تنظمه مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي، بالإضافة إلى مجموعة من النشاطات والفعاليات التي تقام بالتعاون مع كل من المملكة المتحدة وأستراليا وإيطاليا، ومعرض للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة يقام على مدار أيام الفعالية الست.

ويسلط مؤتمر السلاسل الخضراء الضوء على ضرورة تنويع مصادر الطاقة وتعزيز الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة باعتبارها الحل الأمثل للحد من انبعاثات الكربون. ويعقد المؤتمر جلسات نقاش تتناول مواضيع هامة مثل أهمية الدور الذي تلعبه القرارات السياسية في تعزيز الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة، والتعاون بين القطاعين العام والخاص لتطوير سلاسل توريد للهيدروجين الأخضر، ودور الشبكات القائمة على الذكاء الاصطناعي في معالجة نقص الطاقة من خلال توزيع الموارد بالشكل الأمثل، وطرق إنشاء أسواق لتصدير الهيدروجين الأخضر، ومناقشة التحديات التنظيمية ودور الحوكمة في تعزيز الجهود للحد من انبعاثات الكربون.

وفي هذا السياق، قال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: «ساهمت الجهود المبذولة لتسريع اعتماد الطاقة النظيفة والمتجددة في إحداث نقلة نوعية في قطاع الطاقة العالمي، لكننا بحاجة إلى تعزيز جهودنا لتوفير مصادر طاقة مستدامة صديقة بالبيئة وبأسعار معقولة. ويوفر مؤتمر السلاسل الخضراء منصة مثالية لمناقشة مستقبل الطاقة بكل شفافية وموضوعية، مع التركيز بشكل خاص على الحد من الانبعاثات الكربونية في القطاع الصناعي من خلال توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة. ويسعدني أن أرحب بقادة العالم وخبراء الطاقة في الإمارات لتعزيز التعاون وتسريع وتيرة الابتكار في قطاع الطاقة».

طباعة Email