00
إكسبو 2020 دبي اليوم

16.000 زائر استقبلهم الجناح خلال أكتوبر منهم 2,445 طالباً

التعليم.. ماض وحاضر ومستقبل في "دبي العطاء"

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ضمن إطار دعوتها لحشد الجهود العالمية للتأسيس لفصل جديد في تاريخ التحوُّل التعليمي العالمي، ترحب «دبي العطاء»، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بالزوار من مختلف أنحاء العالم لاستكشاف وتجربة وتبني الرسالة التي تؤكد أن «مستقبلنا إنساني». وبدعم من إل جي إلكترونيكس، يأخذ جناح دبي العطاء المكون من طابقين، والذي يقع في منطقة الفرص، الزوار من جميع الفئات العمرية، بما في ذلك الأطفال والشباب والكبار، في رحلة عبر المناطق المختلفة الخاصة به، إلى جانب تسليط الضوء على مسيرة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة قبل انتشار التعليم وخلاله وبعده، حيث يقدم كل نشاط داخل هذه المناطق رسالة حول أهمية المراحل المختلفة للتعليم بالنسبة للأطفال، ويتوج بلمحة مشوقة عن مستقبل التعليم والمهارات والعمل بالنسبة للشباب والكبار.

وخلال شهر أكتوبر رحَّب الجناح بما يقرب من 16,000 زائر من مختلف أنحاء العالم. وقال الدكتور طارق محمد القرق، المُفوض العام لجناح دبي العطاء في معرض إكسبو 2020 دبي والرئيس التنفيذي لدبي العطاء: «تجاوز جناح دبي العطاء في معرض إكسبو 2020 دبي كل التوقعات، فقد أثبت أنه عرض مميز يعكس ما الذي يجعل من دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من الدول الأكثر سخاءً على مستوى العالم. وبعد مرور عامين من التحضير والتعاون الوثيق مع معرض إكسبو 2020 دبي، بالإضافة إلى الدعم الهائل الذي تلقيناه من الجهات الراعية وشركائنا، فإننا الآن نشعر بالحماس للترحيب بالزوار من أجل اكتشاف هذه القصة واصطحابهم في رحلة ثرية إلى مستقبل التعليم والمهارات والعمل».

في منطقة «إنجازات دبي العطاء»، ستُتاح الفرصة أمام الزوار لمعرفة المزيد حول تأثير مسيرة دبي العطاء وكيفية تمثيلها لشعب الإمارات العربية المتحدة المعروف بتنوُّعه الثقافي والفكري والاجتماعي وقيمه المشتركة المتمثلة في الاحترام والرعاية والتعاطف والتزامه الجماعي تجاه الارتقاء بالتعليم على الصعيد العالمي.

نظرة خاطفة على المستقبل

سينقل «نفق التحول» ذو المحتوى المرئي الزوار في مسار من معايير التعليم الحالي إلى لمحة عن المستقبل قبل أن يصلوا إلى منطقة «مستقبل التعليم». وفي هذه المنطقة، ستُتاح لهم الفرصة للاستمتاع بتجربة الواقع الافتراضي (VR) الغامرة التي ابتكرتها «إتش فارم» (H-FARM)، وهي أكبر منصة ابتكار أوروبية تقع في إيطاليا وتوفر التعليم المبتكر للأطفال والشباب والكبار حتى يتمكنوا من مواجهة تحديات المستقبل، وتتيح منصة حلول تجارية للشركات الناشئة للشباب، كما تدعم الشركات لابتكار نماذج عمل جديدة، فضلاً عن أنها تحفز على التحولات الرقمية. وتقدم هذه المنطقة لمحة خاطفة عن مستقبل التعلُّم عن بُعد من خلال المنصة التكنولوجية المتعددة القنوات، حيث يأخذون دروساً في علم الفضاء والجسم البشري والرسم، وذلك من خلال تخطي قيود الفصول الدراسية الحالية وأسلوب التعليم التقليدي.

55 ورشة

وزار جناح دبي العطاء في شهر أكتوبر ما مجموعه 2,445 طالباً، فيما شارك 1,160 طالباً آخر تتراوح أعمارهم بين 6 و12 عاماً في 55 ورشة عمل قائمة على القصص تم تصميمها من قبل «كيدي للعلوم» (Kide Science) وتنظيمها بالتعاون مع خبراء التعليم الفنلنديين في «كيدي للعلوم» ومؤسسة «يوبيوبي» (Upiopi).

طباعة Email