00
إكسبو 2020 دبي اليوم

في احتفالاتها بيومها الوطني

المكسيك تحتفل بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت المكسيك بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي، بحضور مارثا ديلغادو بيرالتا نائب وزير خارجية المكسيك للشؤون المتعددة الأطراف، وريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولين وعدد من أعضاء الوفد الدبلوماسي للولايات المتحدة المكسيكية.

وأعربت مارثا ديلغادو بيرالتا عن سعادتها بمشاركة الاحتفال باليوم الوطني لبلادها في معرض عالمي يقام لأول مرة في منطقة الشرق الاوسط ويضم معظم دول العالم، وأبدت امتنانها لفرصة التعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام اليوبيل الذهبي لها.

وقالت مارثا ديلغادو بيرالتا نائب وزير خارجية المكسيك لـ"البيان": "أنا أمثل المكسيك في هذه الاحتفالية التي تظهر الثقافة المكسيكية لجميع الدول المشاركة في إكسبو 2020 دبي وتعزز معرفة العالم باقتصاد دوله المكسيك والثقافة والابتكار التكنولوجي الذي توصلت إليه".

وتقدمت بالشكر لحكومة دوله الامارات العربية المتحدة على منحهم الفرصة للمشاركة في هذا الحدث العظيم إكسبو 2020 دبي، مؤكدة أن شعب المكسيك يحب التراث والتقاليد العرقية والسياحة والتجوال من دوله لأخرى.

وأضافت: " لدينا بيئة سياحيه واقتصاديه بشأنها جذب المستثمرين، مفيدة بأنهم وسوف يعملون على ذلك في خلال الأشهر الخمسة المقبلة".

وأكدت في كلمتها أن المعارض العالمية وتحديداً إكسبو فرصة للتواصل والتعلم وتبادل الأفكار والخبرات الخاصة بكل بلد فيما يتعلق بالموضوعات ذات الأهمية الدولية، مشيرة إلى أن إكسبو 2020 دبي يضم المئات من المنظمات غير الحكومية والشركات والبلدان والمواطنين الذين يمكننا جميعًا التعلم بشكل متبادل.

وأشارت إلى أن كل هذه المشاركات تمثل فرصة للمكسيك لبدء الحوارات مع وجهات نظر جديدة ومختلفة والتي يمكن أن تلهم الحلول الواقعية للعالم.

وقالت: إن "مشاركة المكسيك في إكسبو 2020 دبي، بقيادة وزير الخارجية مارسيلو إبرارد، شكلت تحديًا هائلاً بالنسبة لهم، ولكن لم تمنعهم جائحة "كوفيد19 " من المشاركة، بل عززنا التفاعل وجها لوجه لتطوير التحالفات والمشاريع، حتى خرجت المكسيك بجناح رفيع المستوى الذي يصور ما تمثله المكسيك والمكسيكيون.

200 سيدة
وتحدثت مارثا عن واجهة الجناح المنسوجة يدوياً بواسطة 200 سيدة حرفية نسجت القطع الملونة التي تغطي المبنى، وإلى جانبهن، تمثل الفنانة بيتسابي روميرو التزام المكسيك بدعم النساء دوليا، بما يتوافق مع سياستنا الخارجية النسوية، بالإضافة الي المعارض الفنية والتجارب الغامرة في الجناح المكسيكي من خلال مجموعة متنوعة من التقنيات والابتكارات الإبداعية بين الفنانين المكسيكيين المعترف بهم عالمياً، مما يؤكد الالتزام بدعم دولة المكسيك لفينانيها للتغلب على الحواجز الدولية.

وذكرت أن الجناح يتضمن مركز الأعمال لتوفير مساحة لكل دولة ومؤسسة وعمل لإقامة الحوارات والتحالفات مع الحكومة المحلية والشركات المكسيكية المختلفة التي تحضر المعرض.

وشاركت سفينة التدريب التابعة للبحرية المكسيكية "كواوتيموك" بحضور 294 من طاقم البحرية المكسيكية فعاليات اليوم الوطني واطلعوا على الثقافات المتنوعة المستعرضة في المعرض الدولي اكسبو 2020 دبي.

 

طباعة Email