00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

عائشة عبد الله تعزز الطاقة الإيجابية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نماذج شبابية إماراتية بارزة ومتميزة تزين كافة أرجاء معرض «إكسبو 2020 دبي»، يملأون المكان حركة ونشاطاً، يسارعون لمساعدة الزوار وإرشادهم وإفادتهم بشتى الطرق، في خطوة تعكس قيماً إماراتية تحتوي الجميع، زائرين ومقيمين، فيما يعد فريق البروتوكول في جناح الإمارات، واحداً من بين كثيرين مهمتهم الأساسية نشر ثقافة الدولة والتعريف بالمجتمع، بشكل يترك انطباعاً وأثراً إيجابياً في نفوس وذكريات الزوار.

عائشة عبد الله سالم واحدة من بين كثيرات جئن محملات بالطاقة الإيجابية والحب ليكنّ بوصلة زوار الجناح الذي يمتلئ بمعلومات كثيرة تعكس البيئة والمجتمع والتاريخ الإماراتي، حيث تقول إن دافعها لأن تكون مرشدة للزوار والانضمام إلى فريق عمل الجناح هو اهتمامها بنشر قيم وتراث وقصة الإمارات، «موطن الحلم والإنجاز»، مبينة أنها تستند في ذلك إلى خبرتها المهنية التي اكتسبتها من عملها في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي.

ولفتت إلى أنه يُسعدها كثيراً ويُشرفها أن تخدم وطنها من خلال إبراز الإيجابيات التي تميزه، وإطلاع العالم على ما حققوه من إنجازات، فيما يأتي ذلك كمحاولة منها لرد الجميل لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما وفرته لها ولكل الإماراتيين والمقيمين على أرضها الطيبة.

وتقول عائشة التي درست علوم الاتصال الاستراتيجي، إن لديها العديد من المواهب أبرزها الرسم والملاكمة والحِرف اليدوية، وإن اهتماماتها تلك ترى أنها تساعدها كثيراً في التواصل مع الآخرين بكافة توجهاتهم واهتماماتهم، وإيجاد مشتركات تجعل من حديثها مع الزوار شيقاً وممتعاً في آن واحد، لافتة إلى أن تجاربها ومشاهداتها اليومية في إكسبو تضيف لها الكثير جداً من الخبرات التي ترى أنها سوف تفيدها في مقبل حياتها المهنية والاجتماعية.

طباعة Email