مكتبة «الكونغرس» تفتح كنوزها للعالم بالرقمنة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت الدكتورة كارلا هايدن رئيسة مكتبة الكونغرس الأمريكي، إن المكتبة الأكبر في العالم تنوي «فتح كنوزها للعالم»، وذلك من خلال الاستمرار في رقمنة المواد الفريدة التي تحتويها.

جاء ذلك خلال ندوة «قيادة مكتبة الكونغرس في العصر الرقمي»، التي أقيمت أمس بجناح المرأة في إكسبو 2020 دبي ضمن سلسلة ندوات رؤى ورحلات وبرعاية جناح الولايات المتحدة في إكسبو 2020 دبي.

وأوضحت هايدن أن مكتبة الكونغرس تعمل بشكل مستمر على رقمنة المواد الفريدة والمخطوطات والوثائق التاريخية التي تحتويها المكتبة، وفقاً لمدى قدرتها، مشيرة إلى أن 64 مليون مادة تمت رقمنتها بالفعل من إجمالي عدد المواد التي تحتويها المكتبة والذي يصل اليوم إلى أكثر من 170 مليون مادة.

وأضافت هايدن التي أشرفت على نقل مصحف الرئيس الأمريكي توماس جيفرسون، الذي استخدمه للتأكيد على حرية الأديان في الدولة الجديدة من مكانه في مكتبة الكونغرس أكبر مكتبة في العالم، إلى الجناح الأمريكي في إكسبو 2020 دبي: «نحن نريد فتح كنوزنا للعالم، كما نحب أن نقول، لأن هذه أكبر مكتبة في العالم وتحوي الكثير من العناصر الفريدة. نريد أن نجعل هذه الأشياء في متناول الأشخاص الذين لا يستطيعون الحضور شخصيًا، حتى يتمكنوا من رؤية قسم المخطوطات لدينا ومشاهدة مسودة توماس جيفرسون لإعلان الاستقلال مع الحواشي السفلية أو الملاحظات الجانبية الصغيرة لبنجامين فرانكلين ولجون آدامز». ووصفت هايدن الكتب الإلكترونية بأنها «رائعة» وأن الكتاب أو حاسوب القراءة هو مجرد «وعاء» لقراءة النص، وأضافت أن حتى الكتب المسموعة هي وسيلة جيدة للتعلم وعلينا أن نتذكر طرق التعلم كثيرة وتختلف لأننا نتعلم بطرق مختلفة كذلك.

وأشارت هايدن إلى أن المكتبات العامة ركن أساسي في بناء الأمم، وترسيخ البنية التحتية المدنية في المجتمعات، مشيرة إلى أهمية تسليط الضوء على أهمية المكتبات العامة في تاريخ الدول خلال حدث عالمي من حجم إكسبو 2020 دبي.

وأضافت أن الكتب التي كانت موجودة في مكتبة الكونغرس - لدى تأسيسها في 1800 بعد أربع سنوات فقط من تأسيس الولايات المتحدة – وعددها 600 كتاب قانون تم استخدامها كمرجع أساسي للمشرعين الأوائل في أمريكا، لافتة إلى أن المكتبات تكسب القادة القدرة على الحصول على توسيع رؤيتهم العالمية حول المتغيرات في العالم. وأشارت هايدن، إلى أهمية المكتبات في تعزيز التوازن بين الجنسين. وأضافت: «سعدت بوجود جناح للمرأة في إكسبو 2020 دبي لتسليط الضوء على أهمية المرأة في المجتمع والاحتفاء بإنجازاتها».

طباعة Email