00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مزيج فريد.. أمسية ساحرة تجمع فنون الشرق والغرب في إكسبو 11 الجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

في أمسية ساحرة تجمع فنون الشرق والغرب، تشهد منصة اليوبيل في إكسبو 2020 دبي، يوم 11 نوفمبر الجار فعاليات تاسع حفل من سلسلة سهرات إكسبو الغنائية المحببة للزوار، حيث تصحب مجموعة من الموسيقيين من أنحاء العالم لينقلوا موسيقى خليج غينيا وخليج المكسيك وغيرهما إلى خليجنا العربي.
 
وسيجلب عازف البوق والملحن الأمريكي الحائز عدة جوائز كريستيان سكوت أتوندي أدجوا جائزة بيغ إيزي إلى إكسبو 2020 دبي، مع عرض ساحر لموسيقى الجاز المعاصرة غير التقليدية، التي تتميز بالبساطة. ويعود الفضل إلى أدجوا في تعزيز مفهوم التوسع المتجذر في موسيقى الجاز، والذي يسعى إلى توسيع نطاق تقاليد إيقاع وألحان وأنغام الجاز لتشمل أشكالا ولغات وثقافات متعددة. وينتمي أدجوا إلى أسرة فنية موسيقية عريقة؛ وقد زخرت طفولته بجولات فنية مع جده الراحل الشهير دونالد هاريسون الأب، وهو أحد الموسيقيين الرواد.
 
الفنان الموسيقي، الذي سجل أكثر من 15 مقطوعة من العزف المنفرد، والمرشح خمس مرات لجائزة غرامي، يصف اللحظات المتميزة التي يفخر بها أكثر من غيرها بأنها "تعادل بين إحياء حفل في قاعة كارنيغي مع فريقي الموسيقى، والتلحين والأداء مع المطرب الراحل برنس".

ويحمل أدجوا وفريقه رسالة تحفيزية لينشرها في إكسبو 2020، قائلا "يجب علينا جميعا صنع غد أفضل من ماضينا".
 
وتمثل موسيقى فرقة "نون" الفريدة نقطة التقاء لثقافات الشرق الأوسط والغرب، حيث تمزج بين الموسيقى الإلكترونية وموسيقى الجاز والروك وتستقي الإلهام من تنوع الخلفيات الثقافية لأعضاء الفرقة الثلاثة. وقد تشكل الفريق في دبي بقيادة مؤسسه راتيش شادا من الهند، والملحن وعازف العود محمد حسني من مصر، وعازف الغيتار ستيفن بيدفورد من شمال إنجلترا.
 
وتستعد الفرقة، التي نشأت في دولة الإمارات، لتقديم مقطوعة جديدة في إكسبو 2020 قبل صدور ألبومها الأول. ويقول أعضاء الفرقة: "فخورون ومتحمسون للغاية لمشاركة المسرح مع كبار الموسيقين. وقد تفرد إكسبو 2020 بأن يكون المنصة الوحيدة والأولى من نوعها في الدولة التي تتيح فرصة التواصل مع المواهب العالمية من أنحاء العالم، وهي خبرة ضرورية لتطور أي فنان".
 
وسينشر ويدي برايما البارع في فن قرع طبول "جيمبيه" من غرب أفريقيا أجواء ثقافة خليج غينيا على منصة اليوبيل في عرضه الذي يدمج بسلاسة موسيقى الجاز مع الهيب هوب والفانك. ويأتي برايما مع فريقه المتنوع الثقافات من خلفية موسيقية زاخرة بالتعاون مع الكثير من الموسيقيين وقارعي الطبول الفلكولورية، حيث ستضفي طبول جيمبيه على عرضهم حسا أبديا.
 
وقال برايما: "يُظهر إكسبو 2020 للعالم كيف نحاول إحداث فرق بالموسيقى، ويحمل رسالة قوية عبر الثقافة والفولكلور، وآمل أن أوصل رسالة بأهمية الحفاظ على الموسيقى وتوحيد العالم".
 
تمتد سهرة إكسبو الغنائية المقامة في 11 نوفمبر من الساعة 22:30 إلى الساعة 01:00 بتوقيت دولة الإمارات على منصة اليوبيل. وسكون الدخول مجانياً لحاملي تذاكر إكسبو 2020 دبي.
 

 

طباعة Email