القمر المتحدة تحتفل بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت جمهورية القمر المتحدة أمس بيومها الوطني في إكسبو 2020، بحضور فخامة الرئيس غزالي عثمان رئيس الجمهورية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش المفوض العام لإكسبو 2020 دبي.

وقال فخامة غزالي عثمان: "نحن سعداء لأن دولة الإمارات مستعدة للعمل معنا، ونرغب من هذا التعاون أن تساعدنا الإمارات في تغيير الصناعة لدينا. مؤكدا أن البلدين تربطهما علاقات أخوية وطيدة".

من جهته، رحّب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، بفخامة الرئيس غزالي عثمان، مؤكداً عمق العلاقات والتعاون بين الإمارات وجزر القمر.

وقال معاليه: " لقد استخدمت جمهورية القمر المتحدة منصة إكسبو 2020 دبي لعرض الفرص الهائلة التي تقدمها في قطاع الاقتصاد الأزرق، وتبادل أفضل الممارسات في الحفاظ على المحيطات وحماية البيئة، فضلا عن التأكيد على الحاجة إلى جهود عالمية للحفاظ على البيئة. كما أن مشاركة جزر القمر تسلط الضوء على أولوياتها ومواردها الاقتصادية، باعتبارها واحدة من المصدرين الرئيسيين للقرنقل وخلاصات العطور والفانيليا".

وأضاف معاليه: "فخورون بالعلاقات الثنائية بيننا وبين جمهورية القمر المتحدة، والخطوات الملحوظة في الدبلوماسية الثقافية بين بلدينا. نتطلع إلى البناء على الشراكات القائمة من خلال إكسبو 2020 وما بعده، فضلاً عن بذل المزيد من الجهود المشتركة التي تعود بالنفع على دولتينا وتدعم التنمية فيهما".

تضمن الاحتفال مجموعة من الأنشطة الثقافية والترفيهية، ضمت عروض أداء حية، وأطعمة تقليدية في كل من ساحة الوصل، وجناح الدولة، وأماكن أخرى في أرجاء الموقع.

ويقع جناح جزر القُمُر في منطقة الاستدامة، ويتماشى أرخبيل شرق أفريقيا البركاني مع موضوع الاستدامة الفرعي. ويمكن للزوار معرفة المزيد عن حيوانات جزر القُمر ونباتاتها، ورؤية الحياة البحرية مثل سمكة سيلكانث النادرة، مع العروض تحت الماء المصنوعة من البلاستيك المُعاد تدويره. وهناك أيضاً فرصة لتجربة زهرة يلانغ يلانغ العطرية /حيث أن جزر القُمُر هي أكبر الدول المنتجة للزيوت العطرية المستخرجة من الزهور في العالم والمستخدمة في صناعة العطور/، إضافة إلى الكائنات المتنوعة والفانيلا. والزوار أيضا مدعوون لتمني أمنية وإلقاء خاتم في فوهة البركان المشتعل في جبل كارتالا، على خطى ملكة سبأ.

وتحت شعار "زهرة تتفتح"، يعيد الجناح تعريف العالم بسحر جزر القُمُر، بدءا من الزواج الكبير في بانغوي ونزهة على طول حديقة معطرة من التوابل، وصولا إلى تسليط الضوء على التزام الدولة الجُزرية بمستقبل مستدام.

وتمثل الأيام الوطنية والفخرية في إكسبو 2020 دبي مناسبات للاحتفال بكل من المشاركين الدوليين الذين يزيد عددهم على 200 مشارك، وتسليط الضوء على ثقافاتهم وإنجازاتهم وعرض أجنحتهم وبرامجهم. وتضم كل منها مراسم رفع العلم على منصة الأمم في ساحة الوصل، يتبعها إلقاء كلمات وعروض ثقافية.

ويدعو إكسبو 2020 دبي الزوار من جميع أنحاء العالم لنصنع معاً عالماً جديداً وذلك حتى 31 مارس 2022، خلال ستة أشهر من الاحتفال بالنبوغ البشري، والابتكار، والتقدم والثقافة.

 

طباعة Email