00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصة خبرية

«طائر النار» يحلق في مسرح الظل

ت + ت - الحجم الطبيعي

لعبة الظل ليست غريبة عن أجواء الطفولة كما في بقية أنحاء العالم. هي لعبة مبنية بالكامل على السرد الراقص لحكاية قديمة تتكشف من خلال استخدام الضوء وغيابه، ولكن في النسخة التي عرضت في إكسبو 2020 دبي، استخدمت تقنيات متقدمة من خلال حركات الجسم التي تتبع الموسيقى في توازن إيحائي يتراوح بين المجازي والتجريدي تارة، وبين الواقع والخيال تارة أخرى. على هذا النمط الإخراجي قدمت شركة «تياترو جيوكو فيتا» عرض مسرحية الظل (طائر النار)، وذلك ضمن الفعاليات الترفيهية والثقافية التي ينظمها الحدث، في مركز دبي للمعارض وذلك لإحياء واحدة من أهم المقطوعات الموسيقية التي ألفها الموسيقار الروسي إيغور سترافينسكي عام 1910 لفرقة الباليه الروسي.

أعادت المسرحية أعمال سترافينسكي الموسيقية إلى الحياة مجدداً من خلال هذه المسرحية، التي تقدم حكاية يتم سردها عبر الموسيقى والرقص، تماشياً مع الأعمال الفنية التي تقدمها شركة تياترو جيوكو فيتا منذ عام 1971. تحرك ممثلان وراقص واحد على المسرح ليقدموا لوحة خيالية مستوحاة من عالم رسوم الفنان الإيطالي إنريكو باج، بينما تمازج الرقص والصور معاً في توازن مثالي ما بين التصويرية والتجريدية.

ويقول مخرج المسرحية فابريزيو مونشي: «عرض المسرحية في إكسبو 2020 أمر رائع حقاً، بسبب العلاقة التي يمكن أن تنشأ بيننا وبين الجمهور، ففي بعض الأحيان حينما يدخل الناس إلى العرض لا يعرفون ما يتوقعون، وأحياناً قد لا يفهم الحضور الأداء الذي تم تقديمه، بينما في أحيان أخرى يكونون مفتونين حقاً بكل تفاصيل العرض». وتابع: «من خلال مسرح الظل نبدأ بمفهوم جديد، يجمع بين التقاليد القديمة مثل الجاوية والهندية والتايلندية والكمبودية، ولهذا مسرحنا مليء بالعناصر التي ترتبط حقاً بهذه التقاليد القديمة، والتي تعكس كذلك شعار إكسبو 2020 دبي تواصل العقول وصنع المستقبل».

طباعة Email