00
إكسبو 2020 دبي اليوم

في ذكرى «المسيرة الخضراء»

عروض الجناح المغربي تؤكد استكمال مسار التقدم والازدهار

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفل الجناح المغربي، بالذكرى الـ 46 للمسيرة الخضراء، عبر مجموعة من الأنشطة، التي عكست التاريخ العريق للمغرب وعادات وتقاليد شعبه الكبير، وأعادت اكتشـاف المملكـة وتاريخهـا وهويتهـا وكفاءاتها، وكـذلك إنجازاتهـا الملموسـة في مختلف المجالات، تحت شعار «موروث للمستقبل.. من الأصول الملهمة إلى التنمية المستدامة». كما عُرض فيلم «المسيرة»، الذي يتناول أحداث المسيرة الخضراء في 6 نوفمبر 1975 من منظور شخصيات مختلفة، مثل مراد الزاوي، محمد الشوبي، محمد خوي، ناديا نيازي، سعدية عزون، إدريس روخ. ويسرد قصة أكثر من 350 ألف رجل وامرأة من المغرب، شاركوا في مسيرة سلمية نحو الصحراء المغربية. كما أتاح الجناح المغربي فرصة مقابلة الجمهور لمخرج الفيلم يوسف بريطل، إذ تم مناقشة الفيلم وأهميته التاريخية في رحلة عبر الزمن.

أنشطة متنوعة

وتضمنت عروض المسيرة الخضراء عدداً من الفعاليات، أبرزها الحرف اليدوية في المغرب، تلتها عروض من الفرق الشعبية للطرب الحساني من منطقة الداخلة وادي الذهب، كما استمع إلى عدد من القصص الشعبية المرتبطة بالتراث المغربي الأصيل، ضمن فعاليات الراوي، الذي تفعل الجمهور بقصصه المليئة بالأحجيات والألغاز، كما تم إضاءة الجناح بألوان علم المغرب. كما شهدت الفعاليات منصة الطهي المغربي المباشر أمام الجمهور، الذي استمتع بتذوق أشهي المأكولات من المطبخ التراثي المغربي.

تجربة مدهشة

وعلـى مسـاحة تقـدر بـنحو 3500 متـر مربـع، عرض جنـاح المغـرب تجربـة مدهشـة وتشاركية غنيـة بالمعلومـات، التي تم عرضها كونها نزهـة حـول فنـاء مركـزي، تتيـح إمكانيـة الولـوج إلـى 13 قاعـة، موزعـة علـى سـبعة طوابـق، يمثـل كل منهـا عالمـاً فريـداً فـي قالـب جـذاب وممتـع، يخاطـب الجسـد والـروح، علـى حـد سـواء.

بالإضافة إلى عرض الطهي، شهد الزوار ورش عمل تفاعلية لسرد القصص حول الحرف اليدوية في المغرب بالإضافة إلى عروض الفرقة الشعبية طرب حساني من منطقة الداخلة وادي الذهب. يقع جناح المغرب في قلب منطقة الفرص، بالقرب من جناح الإمارات وليس بعيداً عن ساحة الوصل.

بهدف تزويد الزائرين بتجربة فريدة من نوعها، تم تصميم المعرض الدائم للمغرب في جناحه على شكل كورنيش، مع فتح الأبواب على 13 غرفة.

طباعة Email