00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الحيتان الطائرة» مستقبل استدامة التنقل للمناطق المعزولة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

زاوية «الحيتان الطائرة» في الجناح الفرنسي الواقع بمنطقة التنقل في المعرض الدولي «إكسبو 2020 دبي»، تلقي الضوء على الحلول المستدامة المبتكرة للتنقل من أجل فك العزلة عن المناطق غير الساحلية أو التي لا تتمتع ببنية تحتية للمواصلات حول العالم.

ويهدف مشروع «الحيتان الطائرة»، إلى نقل البضائع مرحلة أولى إلى المناطق غير الساحلية والمعزولة حول العالم، وهو عبارة عن منطاد ضخم فريد وآمن مصمم خصيصاً لنقل الشحنات والأحمال الثقيلة والكبيرة بقدرة تصل إلى 60 طناً.

وتتمحور أهمية «الحيتان الطائرة» في فك العزلة عن المناطق التي تفتقر إلى بنى تحتية مهيئة لوسائل التنقل، فضلاً عن أنه يعمل بفضل تقنياته على الحد بشكل كبير من الـتأثير السلبي لعمليات نقل البضائع، حيث ستعمل على تحسين حياة مليار شخص يعيشون في المناطق غير الساحلية أو المعزولة، من خلال ربطهم باقتصاد عالمي أكثر شمولاً وإنصافاً.

وتعتبر شركة «الحيتان الطائرة» الشركة الناشئة، شريك رسمي لجناح فرنسا في «إكسبو دبي»، الأمر الذي يؤكد دعم فرنسا لريادة الأعمال ويظهر رغبتها في الجمع بين كل مواهب فرنسا إلى جانب التميز والخبرة في مختلف المجالات، فضلاً عن الترويج للهندسة والصناعة الفرنسية.

هذه الشركة التي تتمتع، بفضل ابتكاراتها، بخبرات واسعة النطاق تمكنت من تطوير برنامجها «LCA60T» الطموح والفريد من نوعه، وهو عبارة عن منطاد مصمم خصيصاً لنقل الشحنات والأحمال الثقيلة والكبيرة بقدرة تصل إلى 60 طناً.

وتظهر أهمية «الحيتان الطائرة» في إسهامها كونها حلاً لتسهيل عمليات التحميل والتفريغ وبطاقة تصل إلى 60 طناً في رحلة التحليق، الأمر الذي يؤدي إلى نمو وازدهار اقتصادات المناطق غير الساحلية أو المناطق ذات البنية التحتية المحدودة، بالإضافة إلى تقليل البصمة البيئية الناتجة عن نقل البضائع عبر العالم.

وتسعى فرنسا من خلال جناحها في الحدث الأضخم إلى تثبيت موقعها كونها قوة محركة دولية لإنجاز «أهداف التنمية المستدامة» التي وضعتها الأمم المتحدة، بالإضافة إلى بناء عالم ما بعد الأزمة الصحية، وكونه جزءاً من هذا النهج المتبع، فإن «جناح فرنسا» سوف يسلط الضوء على المبادرات والابتكارات، مع القدرة على مواجهة تحديات التحولات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية في مجتمعنا.

ويلعب «جناح فرنسا» من خلال حضوره القوي في أهم تجمع دولي في العام 2021 دوراً في تحفيز النمو الاقتصادي الفرنسي، ويعد هذا التجمع الدولي في الواقع، فرصة استثنائية للشركات من أجل تحقيق انتعاش اقتصادي، وذلك من خلال خلق فرص تطوير أخرى وتسهيل الوصول إلى أسواق جديدة.

طباعة Email