00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

حمدة الزعابي.. 5319 ساعة تطوعية

ت + ت - الحجم الطبيعي

رغم أنها متطوعة فعلاً في معرض إكسبو 2020 دبي، وترتدي «سترة» أو «جاكيتاً» مكتوباً عليه «متطوع» باللغتين العربية والإنجليزية وبخط كبير واضح، إلا أن ابنة الإمارات حمدة مسعود الزعابي، خريجة قيادات مدرسية، مديرة مدرسة سابقة، لا تعد نفسها متطوعة بقدر ما أنها تعد التطوع بوابة ومحطة وفرصة مثالية للوفاء للوطن والقيادة، مستدلة على ذلك بساعاتها التطوعية البالغة 5319 مع الهلال الأحمر الإماراتي.

وتقول حمدة الزعابي: العمل التطوعي شعور راقٍ، وسلوك متميز قبل أن يكون مجرد ساعات يقضيها المتطوع، أو مهمة محددة ينفذها، التطوع فلسفة خاصة، وهو لدي كذلك قولاً وفعلاً، أنجزت ما مجموعه 5319 ساعة تطوعية، ورغم هذا الرقم الذي قد يكون كبيراً، إلا أني أعدّه قليلاً جداً تجاه وطني وقيادة وطني، أعتقد لو بقيت طول عمري أعمل متطوعة، فإني لن أقتنع بأني قد أوفيت وطني حقه، وقيادة وطني فضلها علينا جميعاً.

وتضيف حمدة: عشقنا بلادنا وثراها، جوها وبحرها، وعملت على غرس حب الوطن والقيادة والشغف بالواجبات الوطنية في نفوس الطالبات حينما كنت مديرة مدرسة، كنا نجري التحضيرات مبكراً للاحتفال بالأيام الوطنية، وكنت أشعر بالحماس للعمل والعطاء، ولكن هذا توقف بعد تقاعدي من المدرسة في عام 2015، فشعرت يومها بحاجتي الماسة للعطاء وتقديم العون للآخرين عبر المجال التطوعي.

وتوضح حمدة الزعابي: التطوع قيمة إنسانية جميلة لا يشعر بجمالها إلا مَن يملك صفات جميلة، كالمبادرة والكرم والرحمة وحب الوطن والوفاء للقيادة، وأشعر من خلال عملي التطوعي في معرض إكسبو 2020 دبي، بسعادة تامة، وبالفخر بالعمل في أهم حدث في العالم يحتضنه وطني بكل ود للبشرية جمعاء.

طباعة Email