00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إطلاق أول مؤشر لأسعار العقارات التجارية في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أمس، بالتعاون مع شركة «جيه إل إل»، أول مؤشر لأسعار العقارات التجارية في دبي، وذلك خلال فعاليات معرض «سيتي سكيب 2021». يأتي إطلاق المؤشر ضمن مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين في أواخر عام 2020، وقد أعلنت عنه، أمس، ماجدة علي راشد، المديرة التنفيذية لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري بدائرة الأراضي والأملاك، وتيري ديلفو، الرئيس التنفيذي لشركة «جيه إل إل» الشرق الأوسط وأفريقيا.

ويُعد مؤشر أسعار العقارات التجارية في دبي المؤشر الوحيد من نوعه في الإمارة، وسيكون مصدراً موثوقاً للبيانات للمستثمرين والشركات والمؤسسات. بالإضافة إلى ذلك، سيساعد المؤشر المستثمرين على رصد أداء السوق التجاري عند اتخاذ قرارات الاستثمار وإدارة المحافظ، ومن المنتظر أن يصدر المؤشر على أساس ربع سنوي باللغتين الإنجليزية والعربية، وسيكون بمثابة معيار رئيسي لتحليل أداء العقارات التجارية في دبي.

وقالت ماجدة علي راشد: نحرص في دائرة الأراضي والأملاك بدبي باستمرار على تطوير الأدوات، التي من شأنها أن تنعكس إيجابياً على تعزيز ثقة المتعاملين والمستثمرين والمهتمين بالقطاع والسوق العقاري في الإمارة، وذلك انسجاماً مع رؤيتنا المتمثلة بتوفير رؤى عالية القيمة للمستثمرين والشركات على حدّ سواء، وتعزيز الجاذبية الاستثمارية العقارية في الإمارة. وأضافت: إن مؤشر أسعار العقارات التجارية سيشكل قيمة مضافة للقطاع العقاري في دبي، ونتطلع إلى التعاون مع شركائنا من شركة «جي إل إل» ليكون المؤشر على قدر عال من الثقة والشفافية، التي تسهم بدورها في تمكين وتعزيز المناخ والبيئة الاستثمارية العقارية في الإمارة.

من جانبه، قال تيري ديلفو: يسعدنا إطلاق المؤشر، الذي أعلنا عنه لأول مرة العام الماضي، بالتعاون مع دائرة الأراضي والأملاك. وتعتبر هذه خطوة كبيرة ضمن مسيرتنا الرامية إلى تحسين الشفافية العقارية، وعامل جذب للمزيد من المستثمرين من المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية إلى المنطقة. وتنعقد قمة ومعرض «سيتي سكيب» العالمية خلال الفترة من 7 إلى 11 نوفمبر 2021 في مركز دبي للمعارض «موقع إكسبو 2020». وتسعى القمة إلى تناول الموضوعات الفرعية الرئيسية الثلاثة لـ«إكسبو 2020» وهي: الفرص والتنقل والاستدامة، مع التركيز بشكل خاص على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في كل من الإمارات والسعودية، وسلطنة عمان ومصر والبحرين.

طباعة Email