00
إكسبو 2020 دبي اليوم

72 أسرة إماراتية منتجة في السوق العالمي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك وزارة تنمية المجتمع في «إكسبو 2020 دبي» من خلال السوق العالمي، الذي يفتح الباب لـ72 أسرة إماراتية منتجة لخوض تجربة تسويق ومنافسة نوعية، تلفت أنظار الزوار والمشاركين من مختلف دول العالم.

وتدعم الوزارة جهود الأسر الإماراتية المنتجة، من خلال عرض منتجاتها التنافسية في أكشاك البيع المخصصة لها ضمن السوق العالمي في «إكسبو 2020 دبي»، بما يبرز الجهود الإنتاجية للمشاريع المنزلية والمتناهية الصغر التي تديرها الأسر المواطنة المنتجة تحت مظلة مشروع «الصنعة»، الذي تدعمه الوزارة.

وبهذه الخصوص، أكدت عفراء بوحميد مديرة إدارة برامج الأسر المنتجة في وزارة تنمية المجتمع أن معرض الأسر المنتجة في السوق العالمي في «إكسبو»، يُعد إضافة نوعية لجهود وزارة تنمية المجتمع في دعم وتمكين هذه الأسر ومساندتها لتسويق منتجاتها، بما يعكس الثقافة الإماراتية والأصالة والحداثة في آن معاً.

وأضافت عفراء بوحميد: إنه تم تخصيص 10 محلات لعدد من الفئات المنتجة بالوزارة، منها 8 للأسر الإماراتية المشاركة في مشروع «الصنعة»، والتي تستقطب 72 أسرة يتم توزيعها بواقع 24 أسرة منتجة كل شهرين في 8 محلات، إضافة إلى محلين تستفيد منهما فئات محددة من المجتمع لعرض منتجات متنوعة.

دعم

وتتضمن مشاركة الأسر الإماراتية في المعرض مجموعة فئات إنتاجية، منها: فئة الإنتاج الغذائي، والعطور والدخون ومستحضرات التجميل، وفئة الملابس والأكسسوارات، وفئة الأشغال اليدوية، وفئة الطباعة والفنون.

وتعزز مشاركة الأسر الإماراتية المنتجة في السوق العالمي لـ«إكسبو 2020 دبي»، من استقرار هذه الأسر اقتصادياً واجتماعياً، وتأكيد تماسك وترابط أفراد الأسرة في إطار مسؤولية الفرد وروح العمل الجماعي والرؤية الإنتاجية والتجارية التنافسية، وذلك تجسيداً لمبدأ الوزارة «من الرعاية إلى التنمية والتمكين».

وتحفّز وزارة تنمية المجتمع كافة فئات المجتمع من الأسر المنتجة (كبار المواطنين وأصحاب الهمم والشباب والسيدات والمستفيدين من الضمان الاجتماعي) على استغلال طاقاتهم ومواهبهم والبدء في مشاريع الإنتاج والعمل والإبداع، بما يمكنهم من إيجاد أفكار تجارية منزلية أو مشاريع متناهية الصغر، تساهم في تحقيق جودة حياة أفضل لجميع أفراد الأسرة.

وتدعم وزارة تنمية المجتمع ما يزيد على 2800 أسرة إماراتية منتجة بتوفير منافذ ومراكز ومعارض تسويق دائمة ومؤقتة لها، إضافة إلى تسويق منتجاتها عبر منصات البيع الإلكترونية، وتقديم ورش ودورات تدريبية تؤهل هذه الأسر لتحقيق إنتاجية ذات جودة عالية، والترويج لمنتجاتها بكفاءة بعد استيفاء كافة الشروط المحفزة، للمشاركة الفعالة والداعمة للاقتصاد المستدام.

طباعة Email