إكسبو 2020.. احتفاء بالعقول ورواد المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

على وقع شعار إكسبو 2020 دبي "تواصل العقول وصنع المستقبل" يعيش كوكبة من شباب الوطن لحظات تاريخية في هذا الحدث العالمي البارز الذي سيكون شاهداً على الاحتفاء بمسيرة تميز ورحلة إبداع وابتكار خاضوها على مدار فترة دراستهم بمؤسسات التعليم العالي في الدولة.

وتحتفي كليات التقنية العليا غداً ولمدة 4 أيام بتخريج دفعة "صناع المستقبل.. عام الخمسين" وتضم نحو 4 آلاف خريج وخريجة من مختلف التخصصات الذين أنهوا دراستهم الجامعية لينطلقوا في رحلة جديدة من العمل والإنجاز نحو المشاركة في صناعة مستقبل أكثر ازدهاراً لوطنهم.

وأكد البروفيسور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام"، أن إكسبو 2020 دبي فرصة لا تفوت وتجربة لا تتكرر ويجب على كل فرد استثمارها بالشكل الأمثل وقد حرصنا على أن يكون تخريج دفعة العام 2021 ذكرى لا تنسي لكل خريج وخريجة مع إقامته في هذا الحدث العالمي البارز.

وقال إن العالم اليوم بفكره الإبداعي وإنتاجه العلمي والتكنولوجي يجتمع على أرض الإمارات ليتفاعلوا ويتواصلوا ويسهموا معاً في صناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة، مثمناً جهود كافة القائمين على تنظيم هذا الحدث العالمي الرائد والتاريخي الذي يقام عالمياً منذ 170 عاماً.

وذكر أن وفد كليات التقنية العليا حرص على زيارة إكسبو 2020، حيث تفقدوا جناح دولة الإمارات الأكبر في المعرض والذي يروي بتصميمه ومحتوياته قصة وطن الحلم والانجاز.. مشيراً إلى أن هذا الحدث العالمي شكل أيضاً فرصة مثالية للتعرف على مجموعة من الأجنحة المشاركة الأخرى والفعاليات المقامة ضمن برنامج إكسبو للجامعات، والذي يتيح لمؤسسات التعليم والطلبة فرصة الاطلاع على أحدث الأفكار والابتكارات والثقافات التي تمثلها 192 دولة مشاركة واستكشاف الفرص والأفكار المستقبلية.

وأضاف أن كل إماراتي ومقيم فخور اليوم بهذا التجمع العالمي ونطلع الى الاستفادة من هذا الحدث البارز والتعرف على المستجدات في عالم التكنولوجيا والاقتصاد والأعمال واستثمار ذلك بما يصب في صالح التعليم وتكنولوجيا التعليم.

وأكد أن حضور الطلبة والشباب بشكل خاص لإكسبو 2020 دبي سيفتح لهم آفاقاً جديدة للمستقبل، منوهاً أن أكثر من ألف من طلبة الكليات تطوعوا ضمن فعاليات إكسبو للمساهمة في تمثيل دولتهم وإبراز تميزها وترحيبها بالعالم أجمع.

وأضاف أن حفل تخريج دفعة العام 2021 سيمثل ذكرى لا تنسى للخريجين المحظوظين كون تخرجهم يقام في موقع إكسبو 2020 هذا الحدث التاريخي العالمي للدولة.

وتتماشى استراتيجية كليات التقنية العليا مع توجهات ورؤى القيادة على مستوى تأهيل الشباب وتمكينهم بالمهارات إلى جانب المعرفة والقدرات الأكاديمية، واعتمدت الكليات في استراتيجيتها العمل على تحقيق نسبة توظيف للخريجين تصل إلى 100% وفي سبيل ذلك حرصت على تمكين الطلبة من التخرج بشهادات احترافية معتمدة عالميا إلى جانب شهاداتهم الأكاديمية لإيمانها بأن المهارات مطلب أساسي لسوق العمل وأصبحت تنافس الشهادات الأكاديمية.

كما تنفذ الكليات مبادرة المناطق الاقتصادية والإبداعية الحرة التي شملت برنامج "تطوير الشركات الناشئة" بهدف توفير بيئة محفزة لريادة الأعمال لدى طلابها بعد أن وفرت الدعم اللازم لممارسة نشاطهم الإبداعي وتحويله إلى مشاريع ناشئة رائدة.

وحرصت الكليات على توقيع الاتفاقيات وبناء الشراكات مع العديد من الجهات والمؤسسات الداعمة لريادة الأعمال ومشاريع الشباب بهدف تحفيزهم على دعم المشاريع الطلابية والعمل مع الكليات للوصول نحو تخريجهم كشركات ورواد أعمال بما يدعم الاقتصاد الوطني.

وقد أسفر هذا البرنامج منذ تدشينه عام 2019 عن إطلاق 108 شركات ناشئة، منها 26 حصلت على رخص لمزاولة نشاطهم التجاري، و20 انطلقت وأخذت مواقعها في السوق.

طباعة Email