00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سانجيف خوسلا يستعرض حوافز "دستركت 2020" ومزايا "سيكل 2 دبي"

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سانجيف خوسلا نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للشئون التجارية في دستركت 2020 أنهم سيفرون المزايا لأي منطقة حرة يقدمونها فما تم الإعلان عن برنامج يسمى "سيكل 2دبي" وهي عبارة عن منصة تركز على تشجيع الشركات الناشئة على إطلاق أعمالها الخاصة وأولئك الذين يرغبون في استخدام دبي كمنصة للوصول إلى العالم مستعرضاً المزايا والحوافز التي تقدمها المنصة للمتقدمين لها بما في ذلك حزم مخفضة التكلفة للبدء والاستمرار في الأعمال.

وأعرب عن فخره بجناح الاستدامة الذي يولد الكهرباء الخاصة به ويحصل أيضاً على الماء من الهواء معتبراً أن دستركت 2020 ستكون منطقة ابتكار جديدة لمدينة دبي، وستستند الى ما نسميه نموذج الابتكار الرباعي الحلزوني، وهذا يعني أننا نريد أن تكون الشركات الكبرى والشركات الناشئة في مكان واحد.

وأضاف: "ضمن فعاليات أسبوع التنمية الحضرية والريفية بإكسبو 2020 الذي اختتم أعماله أمس أن المدن التي تتمحور حول الإنسان هي مدن تركز على الطريقة التي يعيش بها البشر ويعملون وكيف يحصلون على أقصى استفادة منها"، مشيراً إلى أنهم قاوموا بالتركيز على ثلاثة مبادى وهي: أولاً: أن المدينة التي نبنيها يجب ان تكون حيوية وصالحة للعيش، لذلك يتطلب منا ان يكون لدينا مساكن ومكاتب وايضا الكثير من المعالم الثقافية وبعض الاشياء التي يجب القيام بها حتى تظل المدينة نشطة في جميع الاوقات كان ذلك ليلا او نهاراً. وثانياً: أن الموقع الذي قمنا ببنائه هو موقع مستدام للغاية وجميع المباني التي قمنا ببنائها معتمدة بشهادة ذهبية او بلاتينية من نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة "ليد"... اننا نولد 22% من مدينتنا الكهربائية من خلال الالواح الشمسية الموجودة، كما يعتمد الكثير مما قمنا به على معايير القدرة ونخطط لمواصلة ذلك في المستقبل القريب. وثالثا أن المدينة التي تتمحور حول الانسان تقوم على صحة ووعي الاشخاص الذين يعيشون بها.

وقال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في دستركت 2020: "إن لدينا خمسة كيلومترات من مسارات الجري، وعشرة كيلومترات من مسارات ركوب الدراجات، و45 الف متر مربع من المساحات الخضراء التي ستبقى كملاعب وستكون أيضا أول مجتمع معتمد جيدا في المنطقة بأكملها مشيرا إلى أنهم تجاوزوا هدف كمال 80%  في الارض الى 91%ونحن مستمرون في اكمال المزيد في المستقبل .

ولفت إلى سعيهم لاستقطاب المؤسسات البحثية والجامعات والاوساط الاكاديمية والمختبرات والمؤسسات الحكومية لإشراك المواطنين الذين يعيشون ويعملون هنا في عملية ابتكار وابتكارات جديدة من أجل القيام بذلك منبها إلى أن القطاعات التي تم التركيز عليها هي المدن الذكية واللوجستيات الذكية والتنقل الذكي التي تعتمد على الكثير من التحليلات والأبحاث التي اجريناها من حيث تحديد القطاعات المهمة لمدينة دبي ودولة الامارات العربية المتحدة في المستقبل.

 

طباعة Email