00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تطلقه وزارة التسامح والتعايش في الفترو من 14 إلى 20 نوفمبر الجاري

المهرجان الوطني للتسامح ينطلق بنسخة عالمية تحمل رسالة سلام للجميع في اكسبو 2020 دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء، وزير التسامح والتعايش عن إطلاق الدورة السنوية الخامسة، للمهرجان الوطني للتسامح والتعايش خلال الفترة من 14 وحتى 20 من نوفمبر الجاري، الذي تنظمه الوزارة كل عام ، تحت شعار «على نهج زايد».
وأكد أن عمل وزارة التسامح والتعايش هو تجسيد حي لأقوال وأفعال مؤسس الدولة العظيم، المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ، وهو الذي كان مثالاً وقدوة في الحرص على تعزيز مبادئ التسامح والتعايش والأخوة الأمل والعمل المشترك ، في الدولة والعالم.
وأضاف معاليه «إننا نحمد الله أن صفات التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، تتجسد بوضوح في أعمال وأقوال وإنجازات قادة الدولة المخلصين، وإنه يشرفني أن أتقدم بعظيم الشكر وفائق الاحترام إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أعزه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لما قدموه من إنجازات ومبادرات جعلت الإمارات مكانتها المرموقة في العالم في مجالات التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية».

وعن تفاصيل  أنشطة ومبادرات المهرجان أشار إلى أن أنشطة المهرجان ستستمر على مدى أسبوع كامل من 14 وحتى 20 من الشهر الجاري، وتتضمن أنشطة للشركاء من الوزارت والهيئات والمؤسسات والجامعات والمدارس، فيما تنطلق الأنشطة الرئيسية في تمام الساعة 11 و16 دقيقة،  في 16 من نوفمبر، لتذكر الجميع باليوم العالمي للتسامح والذي يصادف ذات اليوم من كل عام، وسيشهد هذا اليوم مجموعة كبيرة من الفعاليات العالمية يمكننا اختصارها في النقاط التالية، وستوفر الوزارة كافة التفاصيل عبر مختلف وسائل الإعلام:
إطلاق التحالف العالمي للتسامح

وأضاف سيتم بإذن الله تعالي إعلان التحالف العالمي للتسامح في مشهد تاريخي يتعهد فيه الجميع ببذل كافة الجهود الممكنة لتعزيز ثقافة التسامح و التعايش السلمي، وهي مبادرة عالمية فريدة من نوعها، تنطلق من الإمارات إلى العالم،  لتكون بمثابة منصة تمنحنا الفرصة لجعل التسامح والتعايش جزءًا لا يتجزأ من حياتنا كمواطنين عالميين، وسيمثل هذا الحدث فرصة للتعبير عن التزامنا القوي بالترحيب بالجميع وفهم احتياجاتهم واحترامها والعمل دون توقف للوصول إلى المعرفة المشتركة والإثراء المتبادل من أجل البشرية.
القمة العالمية للأديان

وأكد أن كافة الفعاليات الرئيسية للمهرجان سيحتضنها إكسبو 2020 دبي، حيث تطلق وزارة التسامح والتعايش القمة العالمية المشتركة بين الأديان تحت شعار "نحو عالم متراحم من خلال التسامح والتفاهم بين الأديان"، وهذه القمة يحضرها قيادات دينية من مختلف أنحاء العالم، سيحضرون إلى إكسبو 20202 دبي للحوار والتوصل إلى فهم مشترك والبحث عن ما يجمع البشرية والبعد الصراعات والنزعات الطائفية المقيتة.

منتدى شباب إكسبو العالمي

وأضاف معاليه من واقع حرصنا على وصول رسالة التسامح والتعايش والحوار إلى شباب العالم، باعتبارهم الفئة الأهم في عالمنا، ستطلق الوزارة "منتدى الشباب العالمي" تحت عنوان "من الشباب الى التفكير في المستقبل" والذي يسلط الضوء على حاجة العالم للمشاركة والاستفادة من القدرات الإبداعية للشباب من مختلف الجنسيات والتخصصات، وسيكون المنتدى فرصة لاستضافة القيادات والمواهب الشبابية العالمية لطرح رؤيتها حول المستقبل  وبناء برامج مستدامة في جميع المجالات، تكون قادرة على مواكبة التغيرات السريعة التي لا تنتهي.

أصوات التسامح

كما يؤكد المهرجان وفي يومه الأول على أهمية وجودٍ فاعل وحيوي للفنون والموسيقى يمكنها أن تحمل رسالتنا إلى وجدان العالم في كل مكان،  من خلال مبادرة "أصوات التسامح" وهي عبارة عن أنشودة سلام ومحبة وتعاطف من الإمارات إلى كافة الأمم والشعوب، ويشارك في هذا العمل الفني الإنساني الذي أنتجته وزارة التسامح والتعايش 219 شخصًا يمثلون دول العالم المشاركة في إكسبو 2020 دبي، ويقدم  العرض رسالة حب وقبول وتعايش متناغم وتعاطف، ووعد بفرص متجددة للجميع.

وسيكون اليوم الثاني من المهرجان مخصصا لإبراز ودعم جهود المرأة ودورها الحيوي في تعزيز قيم التسامح والتعايش ( محليا وعالميا) ، ولذا ينظم المهرجان مؤتمر "التسامح والشمولية من أجل حقوق المرأة"، من خلال حلقات نقاشيتين، تتناول الحلقة النقاشية الأولى "دور الأعراف الاجتماعية في نشوء الفجوة بين الجنسين" وتتطرق إلى كيفية غرس قيم التسامح والتعايش وتمكينها ، أما الحلقة الثانية وتتناول "أهمية التسامح والتعايش والشمول في البيئات الهشة" ويركز المتحدثون فيها على كيفية إعادة بناء نسيج اجتماعي مستقر، كما يحتفي المهرجان بمنجزات المرأة الإماراتية في هذا المجال، مؤكدا أن المؤتمر يضم شخصيات من كافة أنحاء العالم ومن مختلف الثقافات والمدارس الفكرية .

دعوة مفتوحة 

وجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك دعوة مفتوحة لكافة شركاء وزارة التسامح والتعايش من الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية والمحلية والخاصة للمشاركة في الأنشطة التفاعلية المتاحة للجميع، كما دعا معاليه طلاب المدارس والجامعات، والجمهور العالمي في إكسبو 2020 دبي لمشاركتنا تعزيز ثقافة التسامح والتعايش.

وقال معاليه "حرصت وزارة التسامح والتعايش على أن يضم المهرجان عددا من الأنشطة المتنوعة التي تقدمها الوزارة مع عدد كبير من المؤسسات والهيئات المحلية والدولية، إضافة إلى انشطة مشتركة مع الاجنحة الدولية المشاركة في إكسبو 2020 دبي – وانشطة الشركاء والمؤسسات الحكومية.

طباعة Email