00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إندونيسيا تحتفل بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي تحت شعار "أرض التنوع"

ت + ت - الحجم الطبيعي

 


نظم إكسبو 2020 دبي مساء أمس احتفالا باليوم الوطني لجمهورية إندونيسيا شمل مراسم رفع العلم في ساحة الوصل، واحتفالا خاصا من تنظيم الجناح الإندونيسي تحت شعار "أرض التنوع"، استعرض خلاله جانباً من الثقافة التقليدية التي تعبر عن الحضارة العريقة لإندونيسيا، واشتمل على تقديم أداءً فولكلوريا لمجموعة من الرقصات والأغاني الشعبية التي تتميز بها إندونيسيا.
ورحب كل من معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة ، ونجيب محمد العلي، المدير التنفيذي لمكتب المفوَّض العام في إكسبو 2020 دبي، بـفخامة الرئيس جوكو ويدودو، رئيس جمهورية إندونيسيا، الذي حضر الحفل افتراضيا، ومعالي محمد لطفي، وزير التجارة الإندونيسي الذي تواجد في موقع الاحتفال.
وقال فخامة الرئيس الإندونيسي، خلال مداخلته التي تم عرضها في ساحة الوصل.. " السيدات والسادة، في هذه الأوقات المتغيرة بسرعة ومع تطور التكنولوجيا وظهور جائحة كوفيد-19، نحتاج جميعاً إلى التكيف بسرعة مع هذه التغيرات،  يجب أن نرتقي إلى مستوى التحدي لتعزيز إنتاجيتنا في جميع المجالات، وأن نعرف كيف ننظم هذا التقدم التكنولوجي، وكيف يمكننا التوفيق بينه وبين الاهتمامات البيئية".
وأضاف إن تطوير الطاقة المتجددة للتقليل من الانبعاثات الكربونية من الأمور الملحة التي نحتاج إلى معالجتها من أجل بقاء حضارتنا، نحن بحاجة إلى مواجهة هذا التحدي الهائل لتحسين نوعية حياة الإنسان، مع خدمة الطبيعة على قدم المساواة، سوف نستمر في التطور والابتكار، والتغيير يبدأ اليوم.
من جانبه، قال معالي محمد لطفي، وزير التجارة الإندونيسي.. " يمثل إكسبو 2020 دبي، فرصة ذهبية لإندونيسيا تتيح لها إظهار تفوّقها أمام العالم، وستبرز إندونيسيا بصفتها دولة تزخر بالطبيعة الجاذبة والموارد البشرية الرفيعة المستوى".
وأوضح أن إكسبو 2020، جاء في الوقت المناسب لأجل وضع تصورات جماعية جديدة.. وقال " ما نراه اليوم في إكسبو 2020 ، هو إثبات لقدرتنا على القيام بأشياء لم نرها من قبل، والأهم من ذلك هو صناعة مستقبل أفضل للجميع".
ودعا لطفي، إلى استدامة كوكب الأرض وصناعة مستقبل لا يتخلف فيه أحد عن الركب، معبراً عن شكره وتهنئته لدولة الإمارات ، التي عملت بلا كلل لتهيئة المكان المناسب للعالم للاجتماع والاحتفاء بالمستقبل.
ولفت إلى أن مستقبل إندونيسيا مرهون بارتفاع أعداد السكان والمواهب الناشئة، مشدداً على أن المستقبل سيتم تأمينه عبر الوعد الذي يجب أن نقطعه للأجيال القادمة بحماية كوكبنا وأطفالنا.
وقال " اليوم نضع حجر الأساس لمستقبل مزدهر حيث ندعو العالم للتجارة والاستثمار  وإلى زيارة وطننا الجميل، ونتطلع لخلق اقتصاد أكثر عدلاً ومستقبلاً أكثر استدامة خلال تولي إندونيسيا لرئاسة مجموعة العشرين العام المقبل".
من جانبه قال نجيب محمد العلي " تحت شعار - صنع المستقبل من إندونيسيا إلى العالم -، يدعم الجناح التنمية المستدامة والرائدة للموارد الطبيعية في إندونيسيا، ويلقي الضوء على قطاع الاقتصاد الرقمي سريع التطوّر، ويستعرض دولتنا بصفتها جزيرة الفرص والابتكارات الواسعة، التي تدمج التقنية الحديثة بالمعارف المحلية".
وأضاف " يجسد تصميم الجناح ومحتواه، ثقافة إندونيسيا المتنوعة والغنية، إلى جانب مناظرها الطبيعية الآسرة التي تغمر زوار إكسبو 2020 دبي عند زيارة الجناح، وهو جناح فريد بتنوع عروضه، وأجواءه الجميلة التي تأخذ الزائر في رحلة إلى هذه البلاد السياحية العريقة".
وأكد العلي عمق العلاقة بين بلاده ودولة الإمارات ، منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية قبل 45 عاما، حيث تمكنت الدولتان من إقامة رابط وثيق قائم على مفهومَي الأخوّة والاحترام المتبادل، مع ازدهار العلاقات التجارية والاستثمارية بين الطرفين.
وأشار إلى خطط الإمارات الاستثمارية بقيمة 10 مليارات دولار مع هيئة الاستثمار الإندونيسية، وإلى الاتفاقيات الموقعة بين البلدين، والتي شملت قطاعات استراتيجية مهمة مثل البنية التحتية، والمرافئ، والسياحة، والزراعة، وغيرها.
وازدانت ساحة الوصل، بعروض ثقافية وموسيقية ورقصات تقليدية وعصرية، أدتها فرقة مكونة من 100 شخص مدعومة بعروض ضوئية مبهرة، تعكس عمق الحضارة الإندونيسية التي مزجت بنجاح كبير بين التقليد والعصرنة.
وشارك في العروض الإندونيسية المغنية الشابة الحائزة على عدة جوائز عالمية ليودرا غنتنغ، وضم الاحتفال الرئيسي عدة عروض أقيمت تحت عناوين "أرض الجلالة"، و"أرض الفرص"، و"أرض التنوع"، مع الإشارة إلى الطموحات الاقتصادية للدولة.
ويقع جناح إندونيسيا في منطقة الفرص، ويقدم نظرة شاملة عن كنوز الدولة الطبيعية والثقافية، من رقصاتها التقليدية إلى القهوة المزروعة في منطقة جاوة والمشهورة في جميع أنحاء العالم.
وتستعرض إندونيسيا عبر جناحها الفرص التي توفرها الدولة لتشجيع الشراكات العالمية، ويبرز التصميم المعماري للجناح نماذج منسوجة وعريقة من ماضي إندونيسيا إلى حاضرها، إذ يجسد جسرا بين التاريخ والحداثة. ويمّكن الزوار من اختبار الغابات المدارية القديمة، وخوض جولة في نسخة مصغرة عن الأسواق الليلية المزدحمة في مدينة جاكرتا العصرية. 
وتمثل الأيام الوطنية والفخرية في إكسبو 2020 دبي، مناسبات للاحتفال بكل من المشاركين الدوليين الذين يزيد عددهم على 200 مشارك، وتسليط الضوء على ثقافاتهم وإنجازاتهم وعرض أجنحتهم وبرامجهم. وتتميز كل منها بمراسم رفع العلم على منصة الأمم في ساحة الوصل، تليها عروض ثقافية وإلقاء الكلمات.

طباعة Email