الجناح الايطالي ينظم جلسة حوارية تحت عنوان "من لوحات الفسيفساء القديمة إلى الكتب الإلكترونية"

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم الجناح الايطالي المشارك في اكسبو 2020 دبي، جلسة حوارية جاءت تحت عنوان "من لوحات الفسيفساء القديمة إلى الكتب الإلكترونية" لإعادة إحياء الماضي وخلق مساحات ثقافية جديدة للمستقبل

وتهدف الجلسة الحوارية إلى التركيز على التقنيات الرقمية والانتقال من ثقافة العصور القديمة لمواكبة الممارسات الحالية والافتراضية والمحيطية والفيزيائية في الإطار الثقافي بعد جائحة كوفيد 19، كما ناقشت الأشكال المبتكرة لسهولة الاطلاع على المجموعة الثمينة من المخطوطات العربية القديمة التي جمعتها مكتبة أمبروسيانا التاريخية في ميلانو (إيطاليا) وحفظتها منذ القرن السابع عشر.

 إذ تحتل إيطاليا المرتبة الرابعة في صناعة النشر الأوروبية وقد زادت فرص نموها خلال فترة جائحة كوفيد 19 حيث زادت أعمال النشر في إيطاليا بنسبة 2.4٪ في عام 2020 مدعومة بالقراءة الرقمية (الكتب الإلكترونية والكتب الصوتية)، وحققت مبيعات بقيمة 1.54 مليار يورو.

وتحدثت ايمان ماجد بوشليبي  مدير ادارة مكتبات الشارقة عن التعاون المشترك بين هيئة الشارقة للكتاب ومكتبة القلب المقدس الإيطالية،  الذي جاء لتعزيز وصول الباحثين إلى مصادر المعرفة والعلم، من خلال  رقمنه أكثر من 2500 مخطوطة عربية نادرة يعود تاريخها إلى ما يزيد على 450 عاماً، لعرضها للمرة الأولى رقميا للعالم ، وذلك من خلال المنصة الإلكترونية الخاصة بمكتبة الشارقة العامة التابعة للهيئة.

كما أكد المشاركنون في الجلسة الرئيسية على اهمية تحويل القصص الي افلام او مسلسلات وذلك لضمان توسع انتشارها، بالاضافة الي التوسع في الافلام الوقائية التى تجسد الروايات التاريخية و غيرها و ذلك يساعد على انتشار القصص المتنوعة، لافتين إلى أن ايطاليا لديها توجه نحو هذه الممارسات التى تساعد ايطاليا في انتشار كتبها على مستوي واسع و بلغات متنوعة.

طباعة Email