«دبي لرعاية النساء والأطفال» تطلق العلاج النفسي بمساعدة الحيوانات الأليفة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، صباح اليوم، في مقر جناح دبي العطاء الواقع في منطقة الفرص بالمعرض الدولي «إكسبو 2020 دبي»، برنامج «العلاج النفسي» بمساعدة الحيوانات الأليفة، الذي يعد الأول من نوعه على المستوى الوطني ويستهدف ضحايا العنف والإساءة والإهمال والاستغلال.

وبهذه المناسبة أكدت شيخة سعيد المنصوري، المدير العام لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بالإنابة أن المؤسسة تسعى بكل جهد للمساهمة في تنمية مجتمعنا وخدمة أفراده، من خلال توفير الخدمات الاجتماعية بصورة مبتكرة ومستدامة.

وقالت: نحن نؤمن بأن تحقيق هذا الهدف لا يمكن أن يتم إلا من خلال بناء شراكات حقيقية وفاعلة تسهم في الارتقاء بالمعايير الاجتماعية.

جاء ذلك خلال الكلمة الافتتاحية، التي ألقتها المنصوري في حفل إطلاق البرنامج، الذي نظمته مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال برعاية Himalaya Global Management Ltd، حيث تم خلال الحفل تكريم الشركاء والرعاة، الذين أسهموا في دعم البرنامج، بحضور أحمد درويش المهيري، رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال.

مجتمع متلاحم

وأضافت المنصوري في كلمتها خلال الحفل: يأتي إطلاق المتميز انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وأهداف خطة دبي 2021، التي تنص على تعزيز الخدمات الاجتماعية لخلق مجتمع متلاحم ومتماسك بين جميع المقيمين على أرض الإمارات.

وأوضحت أن البرنامج يستهدف متعاملي مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال من ضحايا العنف والإساءة والإهمال والاستغلال، خاصة الفئات الحرجة، التي تظهر لديها أعراض اضطراب كرب ما بعد الصدمة أو أية أعراض نفسية مقلقة مرتبطة بالقلق والاكتئاب وغيرها.

كما يعد البرنامج علاجاً مكملاً أو بديلاً عن الجلسات النفسية التقليدية، حيث يتم استخدام بعض الحيوانات الأليفة المدربة لتحسين الأداء الاجتماعي والنفسي للأطفال والبالغين، خاصة بعد تعرضهم لصدمات قوية أو خبرات سلبية مثل المرض أو الفقد أو العنف والإساءة.

وأشارت إلى أن المؤسسة تهدف من خلال هذا البرنامج إلى تبني طرق جديدة ومبتكرة لدعم الأطفال والبالغين من ضحايا العنف والاستغلال، وتحسين قدراتهم التكيفية والتفاعلية بشكل مستمر، بما يتوافق مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تسعى لتحقيق أعلى مستويات التميز والجودة في مجال الرعاية الاجتماعية.

وتوجهت المنصوري بالشكر لجميع الشركاء والرعاة، الذين لعبوا دوراً أساسياً في إنجاح برامج ومبادرات المؤسسة، وجعل نتائجها ملموسة.

تنمية مستدامة

ومن جانبها قالت غنيمة البحري، مديرة إدارة الرعاية والتأهيل: سيتم عقد الجلسات العلاجية بمساعدة الحيوانات الأليفة في حرم مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، إلى جانب أنشطة أخرى ستنظم في المرافق التابعة للجهات الخارجية مثل الشرطة، والإسطبلات وغيرها، كما ستقيم المؤسسة البرنامج عن طريق الاطلاع على الملاحظات السلوكية والنفسية للمتعاملين الخاضعين لهذا النوع من العلاجات، بالإضافة إلى نسب تحسن سعادة متعاملي المؤسسة، كما سيستمر البرنامج كخدمة قائمة وثابتة، حرصاً منا على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وفي ختام الحفل كرم رئيس مجلس إدارة المؤسسة، شركاء البرنامج وهم القيادة العامة لشرطة دبي متمثلة في الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ وحدة الكلاب البوليسية (K9)، ومبادرة المرموم، بالإضافة إلى داعمين البرنامج American Wellness Center، وPosh Paws Pets Nursery and Trading، وذلك تقديراً لعطائهم المتميز وجهودهم في دعم خدمات المؤسسة.

طباعة Email