00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«أوليفيتي»: موقع «إكسبو» مهيّأ ليصبح مدينة ذكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

موقع «إكسبو 2020 دبي» نفسه مهيأ ليصبح مدينة ذكية متجسدة بـ«ديستريكت 2020» التي تفتح أبوابها في 2022، بهذه الكلمات أثنى كوانغ نغو دنه، الرئيس التنفيذي لشركة «أوليفيتي» الإيطالية الرائدة في مجال الحواسيب والهواتف الذكية على رؤية المستقبل المنبثقة من معرض «إكسبو 2020 دبي».

وجاء حديث دنه في إطار فعالية «المدن الذكية من منظور أوليفيتي» التي شهدها الجناح الإيطالي أخيراً. وكانت قد سلطت الضوء على مدن المستقبل بالإشارة إلى المشاريع التي تنفذها الشركة، وقد تحولت إلى أفضل الممارسات على الصعيد القومي في الواقع، بدءاً من غرفة التحكم الذكية لمدينة البندقية إلى الخزانات الذكية لمدينة ميلانو مروراً بمنصة مدينة إيفيرا الذكية والمشاريع الثقافية لروما والأثرية لبومباي.

والمدن الذكية على حد قول كوانغ نغو دنه منظومات بيئية تتيح للإدارات العامة العمل في ظل أفضل الظروف الممكنة، وللأفراد تطوير أعمالهم بما يضفي قيمة للمجتمع بأسره. وإذ أشار كوانغ إلى أن حقبة الاتصال الفائق على صعيد الحياة الخاصة والصناعة والتجارة والإدارة العامة قد انطلقت بالفعل.

ولم تسهم جائحة «كوفيد 19» إلا في تسريع وتيرة العملية الجارية وتنقيح أدواتها التي كانت متوفرة بجانب منها لكن تعتريها بعض الحواجز الثقافية أو مسائل الثقة، أضاف مؤكداً إننا «نعيش حقبة الثورة الرقمية لكننا لا نزال في البداية ولا يزال الطريق أمامنا طويلاً».

وتعتمد شركة «أوليفيتي» على أجهزة الاستشعار والذكاء الاصطناعي لتقديم الحلول المتكاملة من طرف إلى طرف. وقدمت، في إطار خدمات القيمة المضافة للمدن الذكية، مساهمات مهمة لمشروع غرفة التحكم الذكية لمدينة البندقية المبتكرة لتحسين التنقل والأمن بناءً على نموذج الذكاء الحضري. أما في ميلانو فتجسدت حلول الشركة بخزانات ذكية مجهزة بأدوات استشعار وكاميرات مراقبة لقياس وتصنيف أنواع الازدحام استناداً للذكاء الاصطناعي بما يسمح بوضع خطط لشبكات الطرقات وتقييم آثارها.

طباعة Email