00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحكومة لم تستعن بمناهج خارجية في عملية التطوير الجديدة

وزير التعليم المصري من إكسبو 2020: مصر ضمن أعلى 19 دولة بالمهارات الرقمية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

استعرض الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم المصري خلال ملتقى "التعليم في مصر من الحضانة إلى سوق العمل" في إكسبو 2020 دبي، مشروع حلم التعليم الجديد الذي عرض على الحكومة المصرية عام 2016، مؤكداً أنه سيغير مفهوم العملية التعليمية بشكل كامل.

وقال: إن "مصر ضمن أعلى 19 دولة في العالم من حيث امتلاك المهارات الرقمية للدخول في الثورة الصناعية الرابعة متفوقة على إيطاليا وفرنسا والبرتغال".

وتحدث الدكتور شوقي خلال الملتقى الذي أقيم في الجناح المصري في إكسبو 2020 دبي، وحضره معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم في الإمارات ومعالي جميلة المهيري وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، عن جهود الحكومة المصرية في تطوير قطاع التعليم، قائلاً: إن "مصر أدخلت تغييرات جذرية تعزز المكانة المعرفية للطلبة والدارسين من خلال إنشاء بنك المعرفة المصري وإدخال أكثر من 32 شراكة معه بينها دور نشر عالمية وبيوت خبرة متخصصة، حيث تهدف الحكومة المصرية إلى تطوير جيل جديد من المصريين الأكفاء القادرين على المنافسة على المسرح العالمي".

وأكد الدكتور طارق شوقي أن مصر لم تستعن بمناهج خارجية في عملية تطوير التعليم الجديدة وإنما حملت مناهجها وتوجهت بها للمنظمات الدولية التي تعمل على إعداد المناهج وفق معايير عالمية.

وأفاد بأن "نظام التعليم الجديد يهدف لتحسين تنافسية نظم ومخرجات التعليم محلياً وإقليمياً وعالمياً، وتركز بدورها على تعليم المتعلم من اجل الحياة وليس من اجل الامتحانات"

واستعرض رحلة نجاح وزارة التعليم في العبور من أزمة "كورونا" وعقد الامتحانات في ظل انتشار الجائحة، بصفة خاصة، لافتاً إلى أنه تم البدء عام 2018 في تطبيق النظام الجديد على طلاب الصفوف الأولى وأصبحوا حاليا يدرسون في الصف الرابع الابتدائي، كما تم تطبيق المنظومة الإلكترونية والتابلت، والتي استهدفت طلاب المرحلة الثانوية.

وذكر أن "معظم الكتب المصرية تحمل علامة "باركود" في صفحاتها وذلك للإثراء المعرفي للطالب وعمليات البحث والاطلاع".

وأضاف: أن "وزارة التعليم المصرية حرصت على تجهيز البنية التحتية في المدارس وإدخال الإنترنت، وتوفير شريحة إنترنت لأجهزة الطلبة ليتم استخدامها في المنزل، مؤكداً أنه ولم يتم محاسبة المدارس والطلبة على استخدام الإنترنت طالما يستخدم في النظام التعليمي فقط".

وأشار إلى أنه تم إنشاء منصة حصص مصر التفاعلية وقناتين تلفزيونية وثالثة عبر اليوتيوب لشرح المواد التعلمية بطريقة سهلة، وضمان حصول كافة الطلبة على الحصيلة التعليمية أثناء جائحة "كوفيد 19".

 

طباعة Email