00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المجلس العالمي في إكسبو 2020 يناقش حلول التنقل وأثرها في جودة الحياة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقش خبراء عالميون، في إكسبو 2020 دبي، الابتكارات الحديثة التي تقدم حلولاً في متناول اليد لقطاع النقل وأثرها الإيجابي المباشر في جودة الحياة.
 
وخلال اللقاء، الذي جمعهم في المجلس العالمي، في جناح الهند بالتزامن مع أسبوع التنمية الحضرية والريفية – ثالث أسابيع الموضوعات العشرة التي ينظمها إكسبو 2020 دبي ضمن برنامج الإنسان وكوكب الأرض – أجمع الخبراء على وجوب تبني حلول نقل مستدامة وذات استهلاك منخفض للطاقة.
 
وتمضي دبي في تحقيق رؤيتها لتكون أفضل مدينة في العالم للعيش، حيث يركز التخطيط الحضري والمواصلات في المدينة على توفير المزيد من المساحات الخضراء، وزيادة مسارات الدراجات، وتوسيع شبكة الطرق والمواصلات العامة. وتتوقع منى العصيمي، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي للنقل لدى هيئة الطرق والمواصلات، زيادة استخدام التنقل المشترك في المستقبل.
 
ومع زيادة التنقل المشترك، تتوقع العصيمي حدوث تغيير لاحق في نماذج أعمال مصنعي السيارات، حيث تؤثر البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي بشكل كبير على خدمات التنقل، بينما تنفذ دبي استراتيجية مستقلة لتلبية الطلبات المستقبلية.
 
وقالت العصيمي: "نهدف إلى الوصول إلى 25% من الرحلات التي سيتم السفر بها بواسطة أوضاع القيادة الذاتية بحلول عام 2030. لقد وقعنا اتفاقية مع GM Cruise، وبحلول أواخر عام 2023، نأمل أن تكون لدينا سيارات أجرة ذاتية القيادة على الأرض إن شاء الله، وهذا سيعد تحولا كبيراً".
 
من جهته، قال خوان فيكان بالاغير، المؤسس المشارك ومدير التسويق في Zeleros Hyperloop التي تطور نظام هايبرلوب: "نظام النقل الجديد لا يتأثر بعوامل الطقس، وهو أكثر كفاءة بخمس إلى عشر مرات من الطائرات ويعمل بالكهرباء بشكل كامل؛ وهو أيضا، على عكس الطائرات التي تستغرق عملية الوصول إليها وقتا، سيقوم بإيصال المسافرين من وسط المدينة إلى وسط المدينة – فهو يتمتع بجميع مزايا المترو، لتقليل متاعب الصعود على متن الطائرة".
 
وفي الهند، ومع توقع وصول عدد سكان المناطق الحضرية إلى 800 مليون نسمة بحلول عام 2050، فإن توفير أنظمة النقل الجماعي السريع يمثل أولوية رئيسية. ويقول شري جايديب من وزارة الإسكان والشؤون الحضرية في الهند: "نركز على توفير تقنية تساعدنا على خفض استهلاك الطاقة والوصول إلى نسبة استهلاك صفر".
 
وبدوره، ركز فيبول رونجتا، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة HDFC Capital Advisors Ltd، على القدرة بتحمل التكاليف في المستقبل، موضحا أن السبب الرئيس لعدم عيش الناس بالقرب من مكان عملهم هو عدم قدرتهم على تحمل تكاليفها.
 
وقال رونجتا: "في الهند، على مدى السنوات الخمس إلى الست الماضية، كان هناك الكثير من التركيز على جعل الإسكان في المتناول بشكل ملحوظ. حقيقة أنك قادر على جعل المدن ميسورة التكلفة، تقصر تلقائيا مسافات السفر للأشخاص، لأنه لا يتعين عليهم العيش في المناطق النائية".
 

 

طباعة Email