00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"زارها زايد" أغنية من إكسبو 2020 تنبض وفاءً للوالد المؤسس

ت + ت - الحجم الطبيعي

في مبادرة عنوانها الوفاء والعرفان لباني نهضة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، أنتج إكسبو 2020 دبي، أغنية خاصة تنبض حباً وإخلاصاً للوالد المؤسس وقائد النهضة، في الذكرى السابعة عشرة لرحيله، وتم تقديم الأغنية أمس في عرض خاص في ساحة الوصل، فيما زينت صور ومقاطع فيديو تستذكر مسيرة الراحل الكبير الزاخرة بالإنجازات قبة الوصل.

وازدانت قبة ساحة الوصل في إكسبو 2020 دبي اليوم بعرض لقصيدة "زارها ذايد"، انطلق بالتزامن مع الذكرى السابعة عشر لرحيل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الثاني من نوفمبر عام 2004، وذلك في رسالة وفاء وعرفان بجميل الوالد المؤسس، الذي لم تبرح ذكراه الطيبة قلوب أبناء الأمّة الإسلامية والعربية وكل من عرفه في العالم.

وسبق العرض الضوئي دعاءٌ للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بصوت القارئ الشيخ عبدالرحمن السديس، ومُدت أكف الحضور بالدعاء للوالد المؤسس، سائلين الرحمن الرحيم أن يكرم نزله وأن يجعل ما قدمه للمسلمين في ميزانه حسناته.

كتب القصيدة الشاعر علي الخوار، وأنشدتها فرقة كورال الإمارات، ولحّن كلماتها المعبرة الملحن فايز السعيد. واختيرت صور وفيديوهات العرض الضوئي الذي قُدم على قبة ساحة الوصل العملاقة من مكتبة المصور راميش والأرشيف الوطني، وأغلبها يعرض للمرة الأولى.

وقالت المخرجة نهلة بن فهد المهيري، مدير إدارة المحتوى الإماراتي في إكسبو 2020 دبي: "كتبت قصيدة زارها زايد المميزة بأسلوب وكلمات تجسد فكرتنا وخيالها، لنشعر من خلال عرض صور ومقاطع فيديو للشيخ زايد بأنه زارنا فعلا في إكسبو واطّلع على الإنجاز الذي جمع دول العالم، وأن زيارته زادت قبة ساحة الوصل وموقع إكسبو جمالا، وابتسم واقع حضوره والخيال؛ فكل ما تحقق من إنجازات في دولة الإمارات الحبيبة هو ثمار غرَسَ بذورها الوالد المؤسس "طيب الله ثراه".

وسيكون بوسع زوار إكسبو 2020 دبي مشاهدة العرض الضوئي المميز، الذي يملؤه إحساس عميق بالامنتنان والمحبة لمؤسس الدولة وصانع مجدها، وتمتزج فيه المشاعر بالفخر لما حققته دولة الإمارات وشعبها من إنجازات في ظل رؤية قيادتنا الرشيدة. وسيستمر العرض طيلة شهر نوفمبر الجاري.

 

كلمات القصيدة:  "زارها زايد"

زارها زايد .. وزاد بْها الجمال    وابتسم واقع حضوره والخيال

شاف حلمه في عظيم انجازنا  شاف روحه في وفانا لا تزال

روح زايد ساكنه في كل روح     في أملنا في عطانا والطموح

إرثه الباقي .. ولا يمكن يروح    راسيٍ في قلوبنا مرسى الجبال

إكسبو في دبي تفخر به بلاد     شعبها بالحب والشيمات جاد

زارها زايد .. وزينها .. وزاد       مثل غيمٍ جاد بالما والظِلال

دار زايد شامخة قدر .. ومقام جمع العالم بحبٍ واحترام

إرث زايد للتعايش .. للسلام    به تعايشنا .. ونهجه لا يزال

 

طباعة Email