00
إكسبو 2020 دبي اليوم

11 شهراً على إطلاق «دستريكت 2020» دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يتجه العالم نحو مستقبل أكثر استدامة على المستويات كافة الاقتصادية والاجتماعية، فيما يتيح «إكسبو 2020 دبي» منصته لاستعراض تلك الخطط التي تجهزها المدن عالمياً لاستشراف مستقبلها، وفي مقدمتها دبي التي جعلت من إكسبو نموذجاً يعكس هذا الهدف، فسيتم تحويل المكان بكامل منشآته ليصبح مستقبلياً في أهدافه ومشاريعه عبر «دستريكت 2020» وخاصة أنه سيكون أول مختبر حيوي مبتكر بالمنطقة يعزز مفهوم «مدينة المستقبل»، فضلاً عن استقطاب شركاء عالميين «ناشئين وعلامات تجارية بارزة» ليكونوا أساس انطلاقة لمجتمع يمنح فرصاً استثمارية مبتكرة ستكون حديث العالم في السنوات المقبلة.

مجتمع مستقبلي

من جهتها، عرضت تالة الأنصاري مديرة إدارة منظومة الابتكار و«سكيل 2 دبي» في «دستريكت 2020» في جلسة «دبي.. التصميم للمستقبل»، الخطط الخاصة بمستقبل إكسبو دبي - دستريكت 2020 - وكيف سيدعم ذلك الرؤية المستقبلية للإمارات من خلال تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة، واستكشاف كيفية الانتقال من حدث عالمي ضخم إلى مجتمع مستقبلي يتطلع إلى المستقبل والعيش والعمل، فيما جاء ذلك ضمن فعاليات «منتدى الأعمال.. فرص التنمية الحضرية والريفية».

وقالت بعد انتهاء معرض «إكسبو 2020 دبي» ستكون هناك مرحلة انتقالية مدة 6 أشهر (11 شهراً من الآن) للتحول نحو انطلاقته الجديدة تحت تسمية «دستريكت 2020»، بحيث ستتم الاستفادة من أصول المعرض كافة وتطويرها من ناحية المساحة لتصل إلى نحو 9 كيلومترات مربعة، أي بحجم 600 ملعب كرة قدم، وتنفيذ كل البنية التحتية الخاصة بكونها ستصبح «مدينة ذكية».

قطاعات رئيسة

وأفادت بأنهم سيركزون على قطاعات رئيسة لإيجاد بيئة مستدامة ومزدهرة لمجتمع مستقبلي يشجع على الإلهام والابتكار، وتعزيز بيئة أعمال متطورة ومستقبلية، من خلال تصميم وإطلاق برنامج «سكيل 2 دبي» لرواد الأعمال، المصمم خصيصاً لدعم الشركات المحلية والعالمية، التي تنمو أو تتوسع، وهي المرحلة الأكثر صعوبة بالنسبة للمشاريع الناشئة والشركات الصغيرة، التي تعاني كثيراً في بداياتها نحو تحقيق نجاحها والانطلاق للأمام، إذ يسعون لجذب الشركات التي تعمل في الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، وبلوك تشين، والروبوتيات، والبيانات الضخمة، والتي تسهم في تطور المدن الذكية، مبينة أنه تم بالفعل استقطاب شركات من كل أنحاء العالم، فيما سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين بنهاية إكسبو في مارس 2022.

وتابعت إنه سيتمكن المتقدمون المختارون للمشاركة في سكيل 2 دبي، من الوصول إلى فرص التمويل اللازمة، ومؤسسات التمويل المختلفة، ضمن منظومة دستريكت 2020.

دعم كبير

وعن الدعم المُقدم للشركات الناشئة، بينت أن البرنامج سيوفر الدعم لهذه الشركات، كي تؤسس نفسها في منظومة الابتكار في «دستريكت 2020»، من خلال تقديم الدعم الإرشادي، وتوفير مساحة عمل مجانية مدة عامين، وتأشيرة للفترة ذاتها، وغيرها من الميزات التي تضمن قدرة هذه الشركات على توسيع أعمالها في دبي.

وذكرت أن دستريكت 2020 تركز على الابتكار، وستحتوي مزيجاً متنوعاً من المستأجرين، يتألف من أكبر الشركات العالمية، والمشاريع الناشئة، والشركات الصغيرة والمتوسطة. ولفتت إلى أنهم استقطبوا العديد من الشركاء، مثل سيمنس التي ستنقل أعمالها من ميونيخ وتيرمينوس وموانئ دبي العالمية، فيما أشارت إلى أنها ترى مستقبل دستريكت 2020 خلال الخمس سنوات المقبلة.

طباعة Email