عشريات إكسبو

«العشرة الثالثة».. إنها المرأة شمس البشرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

دونها يبدو العالم موحشاً، الكرة الأرضية في ظلام دامس، الليل بلا قمر، الأم، الأخت، الزوجة، الابنة، إنها المرأة شمس البشرية، أضاءت بنورها الوهاج أيام «العشرة الثالثة» من معرض «إكسبو 2020 دبي»، بحزمة لافتة من الأنشطة والفعاليات والمؤتمرات المتنوعة، زادت فيها تألق الحدث العالمي، وجددت من خلالها أنها، نصف البشرية قولاً وفعلاً، وقلبها النابض وشمس إكسبو الساطعة.

10 أنشطة
المرأة، كيان وحزمة فعاليات، حضرت وبقوة في أيام «العشرة الثالثة»، عبر 10 أنشطة متنوعة، أي نشاط واحد في كل يوم، وهو معدل يدل على مدى الأهمية التي يوليها معرض «إكسبو 2020 دبي»، للمرأة باعتبارها نصف المجتمع البشري، ومحوره الزاخر بكل أشكال الإبداع والتألق في تولي وتنفيذ مختلف الاختصاصات الحياتية.

مخرجات مهمة
وما يجعل «العشرة الثالثة»، «مجيرة» وبامتياز باسم المرأة، أن الأنشطة والفعاليات الـ 10 التي شهدتها أيام «العشرية الثالثة»، تمخضت عنها مخرجات غاية في الأهمية لخدمة ليست المرأة فحسب، بل كل أبناء البشرية، نساء ورجالاً.

ومن هنا يبدو «تجيير» «العشرة الثالثة» باسم المرأة وحدها، منطقياً، وليست فيه أدنى مبالغة رغم وجود أنشطة وفعاليات في جوانب حياتية أخرى، شهدها الحدث العالمي الذي يواصل قطاره مسيرته الظافرة في طريق النجاح والتألق، وبما يخدم البشرية، ويصنع لها مستقبلاً زاهراً واعداً.

حاجز المليون
وفيما فرضت أنشطة وفعاليات المرأة، سطوتها شبه المطلقة على أيام «العشرة الثالثة» من معرض «إكسبو 2020 دبي»، برزت أنشطة وفعاليات حياتية أخرى، منها ما يتعلق بالفضاء والطاقة والتراث والثقافة والموسيقى وغيرها، إلى جانب الأهمية القصوى لحجم الزيارات التي تعدى مؤشر عددها حاجز المليون زيارة منذ انطلاق الحدث العالمي في الأول من أكتوبر.

محتويات ومضامين
ولم تخلُ أيام «العشرة الثالثة» من معرض «إكسبو 2020 دبي»، من بريق محتويات ومضامين أجنحة الدول المشاركة في الحدث الشهير، إضافة إلى ازدياد معدلات ممارسة الأنشطة الرياضية كماً ونوعاً، بوجود نجوم كبار، سواء كانوا حضوراً أو صوراً ومجسمات في أرقة المعرض الدولي، وبما زاد من مستويات البريق والإثارة في مختلف أروقة الحدث العالمي.

دورة عمل
ولا يمكن إغفال أهمية زيارات نخبة من المسؤولين الدوليين خلال أيام «العشرة الثالثة» من معرض «إكسبو 2020 دبي»، وعقد الكثير من الصفقات «المليارية»، وفتح أبواب الشراكات الاستراتيجية بين مختلف دول العالم، وبما جعل المعرض الدولي، ميداناً حقيقياً لتنفيذ تفاصيل دورة عمل متكاملة، سعياً إلى صناعة حاضر ومستقبل ينعم بهما سكان الكرة الأرضية بكل أشكال ومخرجات السعادة والعيش الكريم.

قصة نجاح

استعرضت معالي سارة الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء جهود دولة الإمارات في تمكين المرأة، وجعل تجربة تمكينها في الإمارات قصة نجاح ملهمة، وتمكين الكوادر النسائية الشابة في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والفضاء.

رائدات  الأعمال
أطلقت مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، بالتعاون مع جناح المرأة، ومركز التجارة الدولية، سلسلة الندوات لبرنامج بناء القدرات لرائدات وسيدات الأعمال في إطار البرامج التدريبية المرتبطة بمؤتمر المرأة في التجارة العالمية بدبي.

الريادة النسائية
عقد جناح المرأة في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بالتعاون مع «كارتييه»، سلسلة لقاءات، بمشاركة مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات، ومركز التجارة العالمي في نيويورك (ITC)، بهدف تعزيز الريادة النسائية في التعلم والابتكار، وعقد الشراكات والدخول في التحالفات.

مسبار الأمل
بدأ «الأمل» أشبه برفيق جميل، فذهبوا جميعاً في رحلة على متن الإيقاع الموسيقي، رافقوا فيها «مسبار الأمل»، الذي يمثل مشروع الإمارات لاستكشاف الفضاء، فكان «الأمل» أولى مقطوعات أوركسترا الفردوس النسائية، التي رأت النور، على خشبة مسرح اليوبيل، بمشاركة 50 موسيقية من 23 جنسية.

30 موظفة
احتفلت مؤسسة دبي للمرأة في مقر جناح السويد، بتخريج الدفعة الأولى من المنتسبات لبرنامج الإرشاد المهني، وضمت 30 موظفة من القطاعات، الحكومي والخاص وشبه الحكومي، وتم تنظيمه بالتعاون مع سفارات الشمال الأوروبي لدى الإمارات.

 قصص ملهمة
يحظى الزائر بتجربة مختلفة، فهو في حضرة التاريخ والثقافة والفن، وبموقع الإبداع من مختلف زواياه، هو في مكان لا شبيه له، هو في دبي التي يلتقي فيها العالم لنهضة الشعوب ورسم مستقبل أفضل وبناء جسور الترابط والمعرفة.

12 طفلاً
شاركت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، في فعالية «تحقيق أمنية» لطفلين إماراتيين شقيقين، وذلك ضمن سلسلة فعاليات «تحقيق أمنيات»، التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع مؤسسة تحقيق أمنية، وصولاً لتحقيق أمنيات 12 طفلاً من مختلف الجنسيات في الإمارات.

عالم أفضل
أكدت الدكتورة دينا عساف، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في الإمارات، نائبة المفوض العام للأمم المتحدة في معرض «إكسبو 2020 دبي»، أن الإمارات داعمة لجهود الأمم المتحدة، عالمياً وإقليمياً ومحلياً، مشددة على استمرار العمل معاً لتحقيق الرؤية المشتركة لعالم أفضل.

القرن 21
نظم الاتحاد الأوروبي، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، حواراً عالمياً رفيع المستوى حول عمل المرأة في القرن الـ 21، وأفضل الممارسات في مجال السياسات العامة التي من شأنها تسريع تمكين المرأة، بمشاركة قادة عالميين في مجالات السياسة والأعمال والمجتمع.

 بعد «كورونا»
أكدت الدكتورة موزة الشحي، مديرة مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة، أن الحدث الدولي بعنوان «المرأة والتقدم الوظيفي، كيفية تسخير كامل الإمكانات البشرية» في جناح المرأة بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، يعتبر حلقة مهمة لتسريع عملية التمكين الاقتصادي العالمي للمرأة.

أقدر العالمية
شاركت جامعة الإمارات، في فعاليات النسخة الرابعة من ‏قمة «أقدر العالمية»، تحت شعار «المواطنة الإيجابية العالمية.. تمكين فرص الاستثمار ‏المستدام»، وذلك في سياق تعزيز المواطنة الإيجابية والأخوة الإنسانية،.

طباعة Email