00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

الكعبي والدهماني.. عطاء ووفاء للوطن

ت + ت - الحجم الطبيعي

يسيران جنباً إلى جنب، كأنهما رجل وظله، محمد الكعبي، وعبدالله الدهماني، شابان إماراتيان، الأول 26 ربيعاً وعلى أبواب نيل شهادة البكالوريوس في الهندسة، والثاني 25 ربيعاً، وما زال يحث الخطى في الدراسة الثانوية العامة، دفعهما حب الوطن، إلى العمل متطوعين في معرض إكسبو 2020 دبي، حب كان المحرك والمحفز على تقديم خدمة لضيوف الإمارات في الحدث العالمي الكبير، الحاضن لكل أبناء البشرية.

ويقول الكعبي: نعم أنا متطوع الآن في معرض إكسبو 2020 دبي، ولكني في الحقيقة، لا أعدّ نفسي متطوعاً بقدر ما أنني أقدم عملاً هو في الأساس جزء من الوفاء لوطني وقيادته، كلنا مدينون لشعب وقيادة الإمارات، ولا بد من أن نغتنم الفرص الكبيرة من أجل خدمة وطننا بأبهى صورة، وأفضل عطاء.

خطوة متميزة

ويضيف الكعبي: العمل التطوعي خطوة متميزة في مسيرة أي إنسان، وأنا مستمتع جداً بالعمل التطوعي في إكسبو، وسعيد بإرشاد وتوجيه ضيوف الإمارات إلى الوجهة التي يريدونها في المعرض، وأشعر بسعادة غامرة هنا في المعرض، وأتعلم يومياً شيئاً جديداً، وأتعامل مع أبناء كل الجنسيات، وألمس وداً من الجميع وحباً للإمارات من الكل، وهذا ما يسعدني ويزيدني فخراً.

4 فعاليات

أما الدهماني فيقول: أحب كثيراً العمل التطوعي، وحبي يزداد أكثر مع أهمية الحدث، كما في معرض إكسبو 2020 دبي، وسبق أن عملت متطوعاً في أكثر من 4 فعاليات، ولكن هذه المرة، لها طعم خاص ومذاق مختلف، هنا العالم كله موجود في دبي، نلتقي ونتعامل مع مختلف الجنسيات، ونقدم لهم الخدمة المطلوبة في الإرشاد والتوجيه بكل ود وارتياح حباً لوطننا العزيز.

طباعة Email