00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

المتطوعة شوق الفلاسي.. مثال للعطاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

جذب إعلان التطوع في إكسبو دبي، شوق جمعة الفلاسي، الطالبة في كليات التقنية العليا بدبي، التي تدرس في سنتها الأخيرة تخصص «علاقات عامة». وقالت شوق الفلاسي إن إقامة إكسبو 2020 دبي يشعرها كإماراتية بالفخر كونه على أرض وطنها.

وشوق التي تمارس عملها التطوعي خلال فترة إكسبو أوضحت في حديثها لـ «البيان»: أشعر بفخر مضاعف كوني أساعد الناس الذين يقومون بزيارة إكسبو. وأضافت: «قمت بالتطوع بعد أن سمعت من صديقة لي عن افتتاح المجال للعمل التطوعي، وكان هذا في العام 2020 وبعد أن أجروا لي مقابلة تم قبولي، كواحدة من المتطوعات».

ووصفت شوق التجربة بالممتعة وذكرت: «نبدأ بركوب المترو أولاً ومن ثم الحافلة، لألتحق بالعمل في أروقة إكسبو من الساعة 8 صباحاً ولغاية 4 عصراً. وقالت: تنحصر مهامي بالترحيب بالزوار، وبتقديم المساعدة لهم عندما يسألون عن جناح أو مكان ما.

وأوضحت أنه لا توجد صعوبات في عملها، بل هناك مرونة، فأحياناً يتوجب علي الالتحاق بالمحاضرات، والتغيب عن العمل، إذ تجد هناك تفهماً من فريق العمل، عندما أخبرهم قبل يوم بالظرف الذي طرأ عندي. وذكرت: «أنوي أن أكمل في العمل التطوعي إلى أن يتم اختتام إكسبو دبي في 31 مارس 2022».

وبينت أنها لم تكن التجربة الأولى لها في العمل التطوعي، إذ إنها عملت كمتطوعة من قبل في حديقة الصفا في دبي. وقالت: «كان التطوع في البداية ضمن برنامج العمل التطوعي في الكلية، وهناك ساعات يتوجب علي إنجازها، ولأنني أحببت فكرة الإنجاز وتعلمت كيفية مساعدة الآخرين، وكيف أعمل تحت الضغط، تابعت في موضوع التطوع، وسأستمر به مستقبلاً».

ونصحت شوق الشابات بالعمل التطوعي، وقالت إن التطوع تجربة جميلة يمكن أن تزيد من ثقة الشخص بنفسه، كما تساعد بتطور قدراته بمساعدة الآخرين.

طباعة Email