00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إكسبو يستضيف حواراً عالمياً عن المرأة والتقدم الوظيفي

» صورة أرشيفية لإحدى الجلسات حول المرأة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظم الاتحاد الأوروبي حدثاً عالمياً رفيع المستوى في معرض إكسبو، يهدف إلى تسليط الضوء على المساهمات العظيمة للمرأة في المجتمع، وتبادل أفضل الممارسات السياسية، لتسريع عملية تمكين المرأة، بالإضافة إلى إبراز الشخصيات القيادية في السياسة والأعمال والمجتمع، المناصرين لقضية المساواة بين الجنسين في مكان العمل.

سيتم استضافة الحدث بعنوان «المرأة والتقدم الوظيفي: كيفية تسخير كامل الإمكانات البشرية»، يوم الجمعة، بجناح المرأة في إكسبو 2020 دبي، بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وسفارات إسبانيا والسويد وسلوفينيا، بالإضافة إلى المفوضية العامة لإيطاليا في إكسبو 2020 دبي. وسيضم الحدث العديد من القادة الحكوميين ورجال الأعمال والشخصيات المؤثرة في المجتمع المدني، وممثلين عن وسائل الإعلام، ورواة القصص من جميع أنحاء العالم، بما فيهم شتيفان شلوينينغ رئيس وحدة في خدمة المفوضية الأوروبية لأدوات السياسة الخارجية، وسعادة منى غانم المرّي نائب رئيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وصاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، الأمينة العامة في مؤسسة الوليد الإنسانية، وسفيرة النوايا الحسنة، والمناصرة لقضية المساواة، وكريستر نيلسون وزير دولة للتجارة الخارجية وشؤون دول الشمال في السويد، وهَيْلاَ غَزَال، يوتيوبر ورائدة أعمال وسفيرة «برنامج التغيير» التابع للأمم المتحدة، وغيرهم من الشخصيات المؤثرة.

المساواة بين الجنسين

وفي تصريح عن الحدث المنتظر، قال أندريا ماتيو فونتانا سفير الاتحاد الأوروبي في الإمارات العربية المتحدة، والمفوض العام للاتحاد الأوروبي في إكسبو 2020 دبي: «تعد المساواة بين الجنسين، إحدى القيم والحقوق الأساسية للاتحاد الأوروبي. نحن فخورون بكون الاتحاد الأوروبي رائداً عالمياً في التكافؤ الجنسي، وهو من بين أكثر الأماكن أماناً وعدالة للنساء في العالم. ومع ذلك، لا يزال تمثيل المرأة ناقصاً في سوق العمل، وفي مناصب صنع القرار في مجلات السياسة والأعمال، بالإضافة إلى أن المرأة لا تزال تحمل أعباء أعمال الرعاية غير مدفوعة الأجر، والتي تفاقمت بسبب الوباء».

لقاء مثمر

وأضاف السفير: «نتطلع إلى لقاء مثمر مع قادة ملهمين وصناع تغيير من جميع أنحاء العالم، لمناقشة سبل تسريع التقدم الوظيفي للمرأة، وذلك بإطلاق العنان للإمكانات البشرية، وبناء مجتمعات مزدهرة للجميع. نحن متحمسون جداً للعمل بالشراكة مع جناح المرأة في إكسبو 2020 دبي، وهو أول جناح في تاريخ إكسبو مخصص للنساء فقط».

وفي تصريح لها، قالت الدكتورة موزة الشحي مديرة مكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدول مجلس التعاون الخليجي: «تفخر هيئة الأمم المتحدة للمرأة، بشراكتها مع الاتحاد الأوروبي، لتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة والتقدم الوظيفي. في معرض إكسبو 2020 دبي، قضايا المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة، تحتل الصدارة، ورسالتنا حول التمكين الاقتصادي للمرأة واضحة جداً: وهي أن العالم يحتاج إلى مشاركة قوية وقيادة نسائية في جميع المجالات، لبناء كيانات اقتصادية أكثر قوة، ومجتمعات أكثر شمولاً وإنصافاً، لا سيما في عالم ما بعد كوفيد 19».

اقتصاد مستدام

كما ذكرت الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، الأمينة العامة في مؤسسة الوليد الإنسانية، وسفيرة النوايا الحسنة والمناصرة لقضية المساواة، في حديث لها: «إذا لم تتحقق المساواة بين الجنسين، فإن ذلك من شأنه الإخلال بالاستقرار الاقتصادي العالمي. إن الاستثمار في تمكين المرأة، يؤتي ثماره عبر الأجيال والبلدان، ويعيد تشكيل المجتمعات، ويطلق العنان لإمكاناتها الكاملة. إن العبء يقع على عاتق كل فرد في المجتمع. ويجب علينا جميعاً أن نتعاون لتحقيق التكافؤ بين الجنسين، وذلك بمواصلة تحدي الأعراف الاجتماعية والثقافية، بالإضافة إلى المساهمة في تطوير اقتصاد مستدام، لا تتخلف فيه المرأة عن الركب».

طباعة Email