00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الطاير يبحث التعاون مع القنصل الأمريكي في إكسبو 2020 دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، في إكسبو 2020 دبي، ميجان جريجونيس، القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية في دبي.


وأكد الطاير خلال اللقاء أهمية تعزيز التعاون المشترك بين هيئة كهرباء ومياه دبي والمؤسسات والشركات الأميركية من القطاعين العام والخاص في المجالات المتعلقة بقطاع الطاقة المتجددة والنظيفة والمياه، والدفع بالعلاقات المشتركة إلى آفاق أوسع من خلال تبادل أفضل الممارسات والتجارب العالمية وإجراء المقارنات المعيارية بين الهيئة والمؤسسات الأميركية.


واستعرض الطاير أمام ميجان جريجونيس، أبرز المشاريع والمبادرات والخطط التي أطلقتها الهيئة تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة، لزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة وذلك في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتوفير 75% من إجمالي إنتاج الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050، إضافة إلى تسخير كافة إمكاناتها لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الإحلالية للمساهمة في تحويل دبي إلى مدينة ذكية، من خلال توفير أرقى الخدمات الحكومية المتميزة، حيث تهدف مبادرات ومشاريع الهيئة إلى تعزيز موقعها التنافسي العالمي خاصة في مجالات الطاقة المتجددة والنظيفة والاستدامة والاقتصاد الأخضر.


وسلط الطاير الضوء على مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وفق نظام المنتج المستقل. وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميجاوات بحلول عام 2030. وتشكل مشاريع المجمع التي تنفذها هيئة كهرباء ومياه دبي بنظام المنتج المستقل، أحد أهم مسارات استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.


واستعرض معاليه مشروع "الهيدروجين الأخضر" الذي دشنته الهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، ويعد المشروع التجريبي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر، ومصدراً واعداً للطاقة ومن بين المصادر الصديقة للبيئة، حيث يمثل أحد ركائز مستقبل مستدام يعتمد على تسريع الانتقال إلى الحياد الكربوني والوصول إلى الاقتصاد الأخضر من خلال تطوير قطاع التنقل الأخضر، والحد من الانبعاثات الكربونية في مختلف الصناعات.


وتحدث الطاير عن توليد الكهرباء بالطاقة المائية المخزنة في المنطقة الجبلية المجاورة لسد حتا، بقدرة انتاجية تصل الى 250 ميجاوات، ودراسة توليد الطاقة من الرياح، والشبكات الذكية، حيث تعتمد الهيئة استراتيجية لتعزيز كفاءة الطاقة، ولدى الهيئة استراتيجية واضحة لإدارة الطلب على الطاقة والمياه، تسعى إلى خفض الطلب على الكهرباء والمياه بنسبة 30% بحلول عام 2030.

 

طباعة Email