00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جائزتان دوليتان وتدشين أول منصة عالمية لرعايتهم

الإمارات تحتضن موهوبي العالم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، عن إطلاق مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز جائزتين دوليتين، الأولى للأبحاث التطبيقية في رعاية الموهوبين، والثانية جائزة للمبادرات المدرسية في رعاية الموهوبين، بقيمة 50 ألف دولار (25 ألفاً لكل جائزة)، وتهدفان إلى تشجيع الأبحاث والمبادرات الموجهة لقطاع الموهبة وإبراز تلك الجهود المدرسية.

جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية للمؤتمر الدولي الأول للموهوبين المقام في أرض المعارض بإكسبو 2020 دبي، كاشفاً عن تدشين أول منصة عالمية لرعاية الموهوبين من خلال المركز العالمي للموهوبين، الذي تعقده المؤسسة في إكسبو، ويستمر حتى الخميس المقبل.

وقال الحمادي إن هذا المؤتمر يناقش أهم الأطروحات المتعلقة بالموهوبين، حيث يتم تنظيمه برعاية كريمة من مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، مشيراً إلى إطلاق وتدشين مركز الموهبة الدولي من إكسبو.

وأوضح أن المؤتمر الدولي الأول للموهوبين يشكل فرصةً غير عادية لاستشراف آفاق مستقبل الموهوبين في عالمنا وصناعة فرصة لتكوين استيعاب وفهم عميقين من واقع مسؤوليتنا تجاه تعليم الموهوبين بشكل خاص ومستقبل الموهبة بوجه عام.

وتابع: «كما تعلمون أن الأنظمة التعليمية على مستوى كل دول العالم مرت بمرحلة من الاضطراب والقلق بسبب تداعيات أزمة كورونا، ومن الجيد أن هذا التحدي الكبير عزّز من تعاون البشرية لمواجهته وتجاوزه، وقد شاهدنا معاً كيف أثّر ذلك في تسارع خُطى التعافي وتحقيق مكاسب جديدة في الشأن التعليمي بفضل الحلول الذكية المبتكرة، وأصبح لدينا مرونة وخبرة أكبر في بناء أنظمة هجينة بين التقليد والحداثة تقدم فرصاً تعليمية أكثر، وتستوعب عدداً أكبر من المتعلمين بجهود وموارد أقل».

وأضاف: «إن مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز تعمل بمثابرة مع شركائها في جامعة «رزينبيرغ» الألمانية لبناء منصة عالمية للموهوبين تجمع النخب من العلماء والطلبة والخبراء والباحثين وتقدم المنهجيات والأدوات والمستجدات العلمية، فهي تحقق إحدى الإسهامات الواعدة لدولة الإمارات في خدمة العالم، وتحقق إحدى الأمنيات الرائعة للمغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رحمه الله، في خدمة التعليم العالمي، والذي كان يردد دائماً شعار «رعاية الموهوبين من أجل كوكبنا». وشهد هذا المؤتمر الأول من نوعه إطلاق المركز العالمي للموهوبين، وهو مبادرة من مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، التي تهدف إلى أن يصبح المركز مركزاً عالمياً لتطوير المواهب وخلق عقلية رعاية الإبداع لدعم الاحتياجات التعليمية الأساسية في جميع أنحاء العالم.

ويقام المؤتمر تحت شعار «تطوير المواهب لعصر جديد.. اكتشاف الإمكانيات والتغيير للأفضل»، ويهدف المؤتمر الذي يتم استضافته في معرض إكسبو وعلى منصة افتراضية أيضاً إلى تسهيل تبادل المعلومات حول الموهوبين وتطوير المواهب والإبداع.

ويشهد الحدث عرض العلماء لنتائج بحثية رائدة من مجالات تعليم الموهوبين وتطوير المواهب، بينما يشارك الموهوبون الممارسون أفضل أمثلة عن تجاربهم المتميزة، وبالإضافة إلى ذلك، يأتي الحدث بمثابة منصة ممتازة للتواصل المحلي والإقليمي والدولي لمشاركة المعرفة والأفكار بين الباحثين والممارسين الرائدين في جميع أنحاء العالم.

وقال الدكتور جمال المهيري نائب رئيس مجلس الأمناء والأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: «نحن فخورون بتقديم النسخة الأولى من المؤتمر الدولي للمركز العالمي للموهوبين، حيث نشجع التواصل وتبادل الأفكار والخبرات بين قادة الفكر من مختلف المجالات. ولطالما التزمت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز بتطوير منصات مبتكرة تسهل عملية التعلم والمشاركة. ونحن على ثقة من أن إطلاق المركز العالمي للموهوبين والمؤتمر هما معيار نموذجي لتنمية المهارات وتوجيه المواهب في جميع أنحاء العالم».

طباعة Email