00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزراء ومسؤولون لـ« البيان»: الإمارات ضربت أروع القصص في التعامل الحضاري والإنساني

إكسبو دبي.. بوابة السلام والتنمية المستدامة في العالم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لا شك أن دعم جهود السلم والأمن والاستقرار والتنمية في العالم يمثل أحد الأهداف الرئيسة لدولة الإمارات، من منطلق إيمانها بأن تحقيق السلام والأمن هو المدخل الأساسي لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة لجميع الشعوب. ويحرص «إكسبو 2020 دبي» على اكتشاف دروب جديدة للتعاون في مجالات تدعم جهود السلام والاستقرار والتنمية في العالم، ويفتح آفاقاً جديدة لتحقيق التطلعات المشتركة نحو غدٍ أفضل يحمل أسباب الخير والنماء للجميع.

رؤية استشرافية جديدة

واستطلعت «البيان» رأي عدد من الوزراء والمسؤولين حول أهمية تحرك المجتمع الدولي باتجاه بلورة رؤية استشرافية جديدة تعمل وفق إرادة جماعية مشتركة لدفع جهود السلام والتنمية، حيث أكدوا أن السلام هو أساس التنمية، والتنمية هي أصل السلام، مشيرين إلى أن إكسبو 2020 دبي يعد حدثاً فريداً سجلت من خلاله أروع القصص في التعامل الحضاري والإنساني لإشاعة السلام وتحقيق الاستقرار في العالم، مشيرين إلى أن الإمارات جسدت دورها في تعزيز علاقات الأخوة والشراكة والتعاون مع مختلف للدول، ومع منظمات إقليمية ودولية فاعلة. واعتبروا أن إكسبو 2020 دبي هو بوابة للسلام والتنمية في العالم، حيث إن الشعوب تتوق للسلام والاستقرار لتعويض ما فاتها من فرص الحياة والنهوض، والحصول على نصيبها من التقدم والنماء.

حوار حقيقي

وأكدوا أن الإمارات تسعى إلى رفع مستوى الوعي العام بأهمية الاستقرار في تحقيق التنمية، حيث إن جميع الدول بحاجة إلى اتباع مبدأ عدم النزاع والاحترام المتبادل والتعاون المربح للجميع في علاقاتها، حيث إن إكسبو 2020 دبي فرصة لفتح حوار حقيقي مع صناع وواضعي السياسات عبر العالم من أجل المساهمة في بناء السلام ووقف العنف والتطرف وخطاب الكراهية والتمييز والعنصرية ومساعدة الشعوب والحكومات في إدراك وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

الأمن والاستقرار

وقال ماريو أوغستو كايتانو جواو وزير الاقتصاد والإسكان في أنغولا في تصريح خص به «البيان» إن التنمية المستدامة لن تتحقق إلاّ بوجود حدّ أدنى من الأمن والاستقرار الذي يعدّ المحفز الأساسي لتحقيقها، مضيفاً إنّ إكسبو دبي يعد مناسبة مهمة لبث روح الأمل وتذكير العالم بمسؤولياته تجاه هذه الغاية الملحة لحاضر ومستقبل البشرية وتعزيز قدراته الأساسية من أجل تنمية حقيقية.

وأكد أن الإمارات حريصة على بث روح المحبة والوئام وأن يكون إكسبو دبي جسر عبور للسلام والتنمية في العالم، معرباً عن أمله في أن تتحد إرادة الجميع لصياغة واقع جديد يحل فيه السلام والتعاون والمحبة بين دول العالم وشعوبه.

الإمارات تقود التعافي

من جهته أوضح أمادو هوت وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون في السنغال أن الإمارات تقود التعافي الاقتصادي في العالم من خلال حرصها، عبر بوابة إكسبو 2020 دبي، على تدارك الخلل التنموي في العالم والقارة الأفريقية وتجنب المخاطر الاقتصادية والمالية بصورة فعّالة، بصيانة السلام العالمي وتمكين دول العالم من اقتناص الفرص بما يحقق التنمية المشتركة. وقد لقيت المبادرة تفاعلاً كبيراً من بلاده، الحريصة على دعم الاستقرار في العالم.

ودعا إلى ضرورة صيانة التعددية الحضارية في العالم باعتبارها التراث المشترك للمجتمع البشري ومصدر القوة الثمينة للبشرية للتقدم نحو الازدهار العام. وأشار إلى أن الإمارات، التي ترفع راية السلام والتنمية والتعاون، وتلتزم بطريق التنمية السلمية، ستقدم مساهمات جديدة لصيانة السلام والتنمية في العالم بكل تأكيد.

رسالة سلام

في الأثناء، أكدت ماوين جي دككز وزيرة التجارة والصناعة في ليبيريا في تصريح خصت به «البيان» أن دولة الإمارات لا تألو جهداً في العمل على بناء أسس الحوار والتعايش بين الحضارات والثقافات والأديان والشعوب المختلفة، فهي تحمل من خلال إكسبو 2020 دبي رسالة سلام تجوب العالم وتخطو تحت راية السلام والتنمية والتعاون خطوات جريئة لخدمة التنمية في العالم والمساهمة في تحصين السلام العالمي.

وقالت الوزيرة إن السلام والاستقرار ركيزة أساسية للسير في طريق التنمية، وتحقيق أهدافها في النهضة والازدهار، وأنه لا يمكن للتنمية أن تزدهر في ظل أوضاع مضطربة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وبيئياً في العالم، فالتنمية المستدامة الناجعة هي التي تدرك مختلف التحديات وتضع الحلول والمبادرات لمعالجتها.

فرصة لنشر السلام

من جهته أكد أنتوني كنزو مدير عام تطوير الاستثمارات في الكونغو في تصريح خص به «البيان» أن إكسبو دبي منصة دولية لتصميم وصناعة المستقبل، ومشاركة المعرفة وتبادل الأفكار والابتكارات التي تحقق التنمية الشاملة للمجتمعات. مشيراً إلى أن الجائحة عرقلت جهود تمويل المستثمرين، ما أثر على العديد من القطاعات، لكن إكسبو دبي حريص على تفعيل الشراكات في بيئة من الأمن والاستقرار، حيث إن المعرض فرصة لتعزيز مسار السلام في العالم، وتحقيق التنمية المستدامة، والعمل على تفعيل الابتكار والتعاون والتجارة في توفير الحلول التي تسهم في دفع جهود التعافي والاستقرار وتحقيق النمو الاقتصادي واستدامته.

طباعة Email