00
إكسبو 2020 دبي اليوم

40% من استهلاك البيانات في«إكسبو دبي» عبر 5G

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال المهندس سعيد الزرعوني، النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في «اتصالات»، إن 40 % من إجمالي استهلاك البيانات في إكسبو دبي 2020، حتى الآن، تم عبر شبكات اتصال الجيل الخامس 5G، التي تصل سرعتها إلى حوالي 3 غيغابايت في الثانية، في موقع المعرض، وتتمتع بنسبة كمون منخفضة للغاية.

ولفت الزرعوني، خلال مؤتمر صحافي، على هامش معرض جيتكس جلوبال، إلى أن نسبة تغطية للجيل الخامس، تبلغ اليوم 91 % في المناطق المأهولة بالسكان، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف رفع هذه النسبة إلى حوالي 97 % في المناطق المأهولة خارج المباني في الدولة، خلال العام المقبل.

وأفاد الزرعوني بأن الشركة استهدفت تحقيق التوازن بين كثافة وجودة الاتصال بشبكة الجيل الخامس في المدن الرئيسة، وفي الأماكن ذات الكثافة السكانية المرتفعة، والمناطق المزدحمة، مثل المراكز التجارية والمناسبات الضخمة التي تتطلب كثافة اتصال عالية.

وأضاف: «شبكة الجيل الخامس، هي شريان رئيس للتقنيات والحلول العصرية، التي يشهدها العالم في جيتكس 2021 وإكسبو 2020 دبي، وهي شريك موثوق لأحدث الخدمات التي ستحدث تغييرات جذرية في مفاهيم الاتصال والتنقل الذكي، والرعاية الصحية الذكية والتجارة الذكية، والمدينة الذكية والتعليم وغيرها.

تفوق شبكة الألياف

وأكد الزرعوني أن تفوق شبكة الألياف الضوئية في الدولة، أسهم بشكل كبير في دعم استخدام خدمات الجيل الخامس، ضمن خدمات الباقات المنزلية، حيث وصلت نسبة شبكات الألياف الضوئية الموصولة بالمنازل 99.83 %، وعدد المنازل الموصولة بالألياف الضوئية 2.4 مليون.

ووصلت قاعدة مشتركي «اتصالات» في الدولة، خلال النصف الأول من عام 2021، إلى 12.1 مليون مشترك، بأكثر من 11400 موقع إرسال للشبكات. وفي ما يخص نسب التغطية للجيل الرابع المتطور، بسرعة تحميل لغاية 450 ميغابت في الثانية، وسرعة الجيل الخامس 2.2 غيغابت في الثانية، باستخدام أجهزة هواتف الجيل الخامس، بينما وصلت السرعة في منطقة إكسبو إلى أكثر من 3 غيغابت في الثانية.

وقال المهندس محمود البناي نائب الرئيس لشبكة الجيل الخامس، إن عدد مشتركي الجيل الخامس في الإمارات، يصل اليوم إلى حوالي 850 ألف مشترك. وأكد البناي أن الإمارات هي من أوائل دول العالم في دمج واستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي في شبكات الجيل الخامس، وذلك منذ بدء عمليات بناء الشبكات في 2015.

البنية التحتية

وأكد أن البنية التحتية التي ضخت فيها «اتصالات» استثمارات ضخمة، على مدار 45 عاماً، أتاحت للمؤسسات الحكومية وقطاع الأعمال والأفراد، مفاهيم وأدوات وحلول التحول الرقمي، وكانت رؤية القيادة الرشيدة والحكومة، في أن تستمر «اتصالات» في ضخ هذا الكم الهائل من الاستثمارات، للحفاظ على صدارة الدولة للمراتب العليا في قطاع الاتصالات الإقليمي، وحتى العالمي.

وبلغت استثمارات اتصالات في تركيب ونشر تقنيات الجيل الخامس في الإمارات، بلغت العام الماضي حوالي 2 مليار درهم.

وتقديراً لجهودها الدائمة، والاستثمار في بناء واحدة من أكثر شبكات العالم تقدماً وتطوراً، حصلت «اتصالات»، على لقب «شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم»، عن عام 2021، وللعام الثاني على التوالي، من قبل شركة Ookla، وساهمت بفعالية طوال السنوات الماضية، في أن تحتل الإمارات المركز الأول عالمياً، من حيث نسبة نفاذ شبكة الألياف الضوئية للمنازل (FTTH)، بما يضمن مواكبة الخطى الثابتة لحكومة الإمارات، في تحقيق الريادة الدولية على مستوى التحول الرقمي.

روبوتات

لفت المهندس سعيد الزرعوني، النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في «اتصالات»، إلى جهود «اتصالات» في معرض جيتكس هذا العام، وسعيها لتقديم نماذج جديدة، ستغير ملامح قطاع النقل التقليدي، مثل السيارات ذاتية القيادة، وطائرات الدرون المدعمة بتقنية شبكة الجيل الخامس، والتي يمكنها إيصال لغاية ثلاثة طرود في الرحلة الواحدة، بالإضافة إلى الروبوتات المساعدة، التي تعمل عن بُعد في مختلف بيئات العمل، مثل الأماكن الخطرة، بفضل زمن الاستجابة المنخفض للغاية للشبكة.

وأضاف: «هنالك طلب متزايد على خدمات اتصال الجيل الخامس، سواء من الأفراد أو الشركات، خصوصاً مع زيادة فرص الاستفادة من السرعات العالية لهذه التقنية في قطاعات مختلفة، مثل القطاع الصحي، وتطبيقات الواقع الافتراضي، والتجزئة والألعاب.

طباعة Email