00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

فاطمة الدرمكي.. صاحبة الدراسة الأولى

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم تتردد الشابة الإماراتية والإعلامية فاطمة الدرمكي وبمجرد الإعلان عن فوز دبي باستضافة معرض «إكسبو 2020» بأن تجري بحثاً ودراسة علمية مكثفة حول أهمية استضافة دبي لهذا المعرض العالمي.

دراسة فاطمة الدرمكي هذه وصلت إلى مكتب «إكسبو 2020 دبي»، وتسلمتها شخصياً معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب «إكسبو 2020 دبي»، فأبدت إعجاباً بالجهد البحثي الذي تضمنته الدراسة، إضافة إلى الاهتمام ببعض ما ورد فيها من توصيات.

وفي هذا الإطار، قالت فاطمة الدرمكي في حديثها لـ «البيان»: «أستطيع القول بأن حقيقة الفكرة تولدت في العام 2013، وكنت وقتها طالبة مبتعثة للدراسة بجامعة برونيل في لندن، وكثيراً ما فكرت وقتها ماذا يعني إكسبو لدولة الإمارات وما أهميته؟ وبعد البحث والمتابعة، أدركت أهمية هذا الحدث للإمارات، لا سيما وأنه يتزامن مع اليوبيل الذهبي للدولة. وهكذا جاءت الدراسة بعنوان «دور الإعلام الإماراتي في تشكيل صورة دبي في معرض إكسبو الدولي 2020».

مقابلات

وأضافت: «أنجزت الدراسة في 2014 وأسعد بأن أكون أول باحثة في موضوع اكسبو 2020 دبي. وأوضحت بأن الجانب الميداني من الدراسة أنجز من خلال مقابلات مع فريق العمل الإعلامي للمعرض والمسؤولين في المؤسسات الإعلامية المحلية، ودراسة واقع الإمكانيات المتاحة والاستعدادات اللوجستية والمقومات اللازمة. وأضافت: «وكان من أهم توصيات الدراسة التأكيد على ضرورة تركيز مؤسسات الإعلام المحلية في برامجها وتغطياتها على الهوية الإماراتية المتجددة، وثقافتها العربية الأصيلة، مع الاعتماد على كوادر إماراتية مواطنة. وتشجيع العمل التطوعي. وضرورة إطلاق قناة خاصة باكسبو 2020 دبي، وهو ما تم بالفعل من خلال إطلاق القناة الخاصة بهذا الحدث العالمي».

طباعة Email